هذا المقطع لهنود يحطمون الأصنام ملتقط قبل ظهور كورونا في أواخر 2019

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

بالتزامن مع موجة تفشي كوفيد-19 في الهند، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو ادعى ناشروه أنه يظهر هنودًا وهم يحطمون تماثيل لآلهتهم لأنها لم ترفع عنهم بلاء الوباء. لكنّ هذا الادعاء لا أساس له من الصحة فمقطع الفيديو قديم ويعود للعام 2018 أي قبل ظهور فيروس كورونا في كانون الأول/ديسمبر من العام 2019.

يصوّر الفيديو نساء وهنّ يحطّمن ما يبدو أنها تماثيل، فيما تبدو إحداهنّ غاضبة. ومن التعليقات التي أرفقت بهذا المقطع "هندوس يحطمون أصنامهم لاعتقادهم أنها لم تساعدهم على الشفاء" في زمن جائحة كورونا.

صورة ملتقطة من الشاشة في 4 أيار/مايو 2021 عن موقع فيسوك

يأتي انتشار هذا الفيديو مع اقتراب العدد  الإجمالي للإصابات بفيروس كورونا في الهند من 20 مليوناً، في ظلّ اكتظاظ المستشفيات، على الرغم من تدفّق المساعدات الدولية من أكثر من أربعين دولة، بينها فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة.

وبحسب البيانات الأخيرة التي نشرتها وزارة الصحة الهندية، سجّلت البلاد في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة 370 ألف إصابة جديدة وأكثر من 3400 وفاة.

وعلى الرغم من أن هذه الحصيلة مرتفعة جداً غير أنها تعدّ بالنظر إلى عدد السكان أقلّ من حصيلة البرازيل أو الولايات المتحدة.

فيديو قديم

لكنّ هذا المقطع لا علاقة له بتفشي كوفيد-19 في الآونة الأخيرة في الهند.

فلقد أظهر التفتيش عنه، بعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة، أنه منشور منذ العام 2018 عبر يوتيوب، أي قبل عام على ظهور فيروس كورونا في الصين في كانون الأول/ديسمبر 2019. 

لماذا تكسر الأصنام؟

قال صحافيو فرانس برس في الهند بعد اطلاعهم على الفيديو إنه يصوّر على ما يبدو شجاراً نشب إثر خلاف على الأرض.

فالحوار الدائر يوحي بأن أشخاصاً شيّدوا مكانا ليضعوا صنماً لأحد آلهة الهندوس على أرض هؤلاء النساء، فثار غضبهنّ وحاولن التخلّص منه عبر تحطيمه".

ويُسمع صوت رجل يحذرهنّ من الموت لأنهنّ أهنّ الإله فتردّ إحداهنّ بالقول "الأفضل لي أن أموت" في حين تقول أخرى: "يمكنك قتلي هنا، لكني سأسترجع هذه الأرض، لا يهمني إن متّ على أرضي، اقتلني..الناس لا يجدون مكاناً ليعيشوا، وأنتم تريدون أن تضعوا صنماً".

كوفيد-19