هذا الفيديو يظهر احتجاجاً أمام مبنى البرلمان في ولاية أوهايو ولا علاقة له بالبيت الأبيض

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يدعي ناشروه أنه يصوّر اقتحام متظاهرين للبيت الأبيض. لكنّ الفيديو يصور في الحقيقة تظاهرة جرت أمام  مبنى البرلمان في كولومبوس عاصمة ولاية أوهايو الأميركية.

يصوّر الفيديو الذي يمتد على 45 ثانية تجمّع أشخاص أمام مبنى ضخم في ما يبدو أنه حركة احتجاجية ويسمع صراخ وأصوات أعمال تخريبية. وكتب مشاركو الفيديو معلّقين "‏اقتحام البيت الأبيض من قبل المتظاهرين في أميركا".

حصد الفيديو عشرات آلاف المشاهدات وآلاف المشاركات عبر مواقع التواصل الاجتماعي منذ بدء انتشاره في 30 أيار/مايو 2020. كما انتشر أيضًا عبر يوتيوب في السياق نفسه.

تظاهرات ضدّ العنصرية

يأتي انتشار هذا الفيديو فيما تعيش الولايات المتحدة على وقع احتجاجات مندّدة بعنف الشرطة والعنصرية، بعد مقتل المواطن الأميركي الأسود جورج فلويد البالغ 46 عاماً أثناء توقيفه.

وقتل جورج فلويد في الخامس والعشرين من أيار/مايو في مينابوليس وهو مطروح على الأرض وشرطيّ يضغط بركبته على عنقه لتثبيته.

ومنذ ذلك الحين تشهد الولايات المتحدة تظاهرات واسعة احتجاجاً على التمييز وعنف الشرطة ضدّ السود.

أحداث هزت أوهايو

إلا أن المتظاهرين الأميركيين لم يقتحموا البيت الأبيض.

فقد أرشد التفتيش عن الفيديو بعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة باستخدام أداة InVID إلى نسخة منه نشرت على حساب في موقع تويتر بتاريخ 29 أيار/مايو 2020. ويشير صاحب الحساب في تغريدته إلى أنّة استقى الفيديو من حساب  @danielw51716721  وقام بقلب اتجاه الصورة. 

والحساب المشار إليه في التغريدة يعود لدانييل وولف وقد نشر الفيديو مساء 28 أيار/مايو عند الساعة 11:19 وهو تاريخ أقدم نسخة تمكن فريق فرانس برس من العثور عليها.

وغرّد وولف معلقا "توجّه الجميع إلى مبنى البرلمان (الكابيتول) في كولومبوس بعد ساعات من التظاهر". 

وحاول فريق تقصي صحة الأخبار في فرانس برس التواصل مع وولف مرات عدة من دون أن يحصل على جواب على الأقل حتى تاريخ إعداد هذا التقرير.

وتداولت وسائل إعلامية عدة أحداث أوهايو ووثقتها وكالات في صور.

ويمكن التثبت من موقع الأحداث عبر خدمة خرائط غوغل التي تظهر مبنى برلمان أوهايو ذي الأعمدة الثمانية والذي يتطابق بهندسته مع المبنى في مقطع الفيديو المستخدم خارج سياقه.