هذا الفيديو يصور تظاهرة في مينسك ضدّ  إعادة انتخاب الرئيس البيلاروسي

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يدّعي ناشروه أنه يوثّق التظاهرات المناهضة للقيود المتخذة لاحتواء تفشي كوفيد -19 في العاصمة البريطانية لندن. إلا أن الادعاء خطأ والفيديو يصوّر تظاهرات مناهضة للحكومة في بيلاروسيا في آب/أغسطس المنصرم.

يصوّر الفيديو حشدًا كبيرًا في شارع عريض في ما يبدو أنه تظاهرة، وأرفق بالتعليق "مظاهرة في وسط لندن تطالب بوقف إجراءات فيروس كورونا والإغلاق التام وإعادة الحياة إلى طبيعتها". 

صورة ملتقطة من الشاشة في 4 أيلول/سبتمبر عن موقع فيسبوك

بدأ انتشار المقطع باللغتين الإنكليزية والعربية في 29 آب/أغسطس 2020 حاصدًا آلاف المشاركات.

وتزامن ذلك مع نزول الآلاف إلى شوارع لندن في ساحة ترافالغار ودعوتهم إلى "إنهاء الاستبداد الطبي" في ظل القيود المفروضة بسبب تفشي كوفيد 19.

تظاهرات في بيلاروسيا

إلا أن اللقطات المتداولة لا تعود للتظاهرة الأخيرة في شوارع العاصمة البريطانية.

فالتفتيش عن الفيديو بعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة يرشد إلى المقطع عينه منشورًا ضمن تغريدة في 23 آب/أغسطس 2020 على حساب الصحافي بول روزنهايمر الذي يعمل لصالح الصحيفة الألمانية "بيلد".

ويأتي الفيديو ضمن سلسلة من التغريدات من العاصمة البيلاروسية مينسك التي شهدت تظاهرات مناهضة لإعادة انتخاب الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو.

ويواجه لوكاشنكو الذي يتولّى السلطة منذ عام 1994 حركة احتجاجيّة غير مسبوقة منذ انتخابات التاسع من آب/أغسطس والتي أعلن فيها فوزاً ساحقاً بنحو 80% من الأصوات.

ويمكن تمييز موقع التظاهرة في الفيديو المستخدم خارج سياقه (هنا) بواسطة خدمة خرائط "غوغل ستريت فيو". وتتطابق الهندسة الخارجية لمكتب البريد المركزي في مينسك على خرائط غوغل مع المبنى الموجود في الفيديو.

وفي ما يلي مقارنة بين لقطة الفيديو المستخدم خارج سياقه وصورة "غوغل ستريت فيو" لمكتب البريد المركزي.

أما الأعلام الحمراء والبيضاء المرفوعة في الفيديو فهي أعلام المعارضة التي لوح بها المتظاهرون في العاصمة البيلاروسية كرمز لمناهضتهم للوكاشنكو.

ترجمة
كوفيد-19