هذا الفيديو ليس لعتاد عسكريّ مصريّ بل لقطار أميركيّ سنة 2015 

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

بعد تحذير الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من المساس بحصّة مصر من مياه النيل، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يصوّر قطارًا محمّلاً بمعدات عسكرية، على أنّه يعود للجيش المصري. إلا أنّ الفيديو المنشور عام 2015 لا علاقة له بمصر، بل هو مصوّر في محطة بوربانك في الولايات المتحدة.

يصوّر الفيديو قطاراً سائراً محمّلاً بمعدات عسكرية من دبابات ومدرعات وآليات عديدة، وقد دُمغ بعبارة "سد النهضة خطّ أحمر"، وأرفق بنشيد للجيش المصري. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 6 نيسان/أبريل 2021 عن موقع فيسبوك

وجاء في التعليق المرافق "الحرب تدق نواقيسها على أبواب إثيوبيا … أخبروا أبي أحمد أننا لسنا دُعَاة حرب، ولكن إذا فُرضت علينا سنجعلها مثل صلاة العصر".

السيسي يحذر من المساس بحصّة مصر

حظي الفيديو بعشرات آلاف المشاركات في مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد تحذير الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في 30 آذار/مارس 2021، من المساس بمياه مصر، في تعليقه على تطورات مفاوضات سدّ النهضة الإثيوبي.

وقال خلال مؤتمر صحافي بمحافظة الاسماعيلية غداة تعويم سفينة الحاويات الضخمة: "نحن لا نهدد أحداً ولكن لا يستطيع أحد أخذ نقطة مياه من مصر (..) وإلا ستشهد المنطقة حالة عدم استقرار لا يتخيّلها أحد".

ومنذ العام 2011، تتفاوض مصر والسودان وإثيوبيا للوصول إلى اتّفاق حول ملء سدّ النهضة الذي تبنيه أديس أبابا وتخشى القاهرة والخرطوم آثاره عليهما. وأخفقت الدول الثلاث في التوصل إلى اتفاق.

ورغم حضّ مصر والسودان إثيوبيا على تأجيل خططها لملء خزان السد حتى التوصل الى اتفاق شامل، أعلنت أديس أبابا في 21 تموز/يوليو 2020 أنها أنجزت المرحلة الأولى من ملء الخزان، كما أكدت عزمها على تنفيذ المرحلة الثانية من ملء بحيرة السدّ في تموز/يوليو المقبل.

قطار أميركي

لكنّ الفيديو لا يمتّ بصلة إلى مصر أو سدّ النهضة.

فقد تبيّن أنه منشور على موقع يوتيوب منذ آب/أغسطس 2015، ويُظهر قطار يونيون باسيفيك العسكري الأميركي في محطة بوربانك في كاليفورنيا. 

وسبق أن تحقّق صحافيّو خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس من الفيديو عند انتشاره السنة الماضية على أنّه لاستعدادات مصر العسكرية لتدخّل محتمل في ليبيا.