هذا الفيديو قديم لتلف دجاج فاسد في السعودية ولا علاقة له بالبضائع الفرنسية

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

عشرات آلاف المشاهدات حصدها فيديو يدّعي ناشروه أنه يصوّر تلف بضائع فرنسية في كافة أنحاء العالم، بالتزامن مع الدعوات لمقاطعة فرنسا بسبب موقفها من قضية نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد. إلا أن الادعاء خطأ، فالفيديو منشور منذ العام 2016 ضمن تقارير تناولت آنذاك تلف كميات من الدجاج الفاسد في السعودية.

يصوّر الفيديو عدداً من الشاحنات التي يعمل أشخاص على تفريغها وتكديس ما في داخلها على أرض صحراوية. وأرفق المقطع بالتعليق "البضائع الفرنسية في ورطة في جميع أنحاء العالم، لا إله إلا الله محمد رسول الله".

صورة ملتقطة من الشاشة في 10 تشرين الثاني/نوفمر 2020 عن موقع فيسبوك

بدأ انتشار الفيديو باللغة العربية في هذا السياق في 30 تشرين الأول/أكتوبر 2020 حاصدًا عشرات آلاف المشاركات. وسرعان ما تناقلته صفحات بلغات أخرى منها الإندونيسية.

وتزامن انتشار المقطع مع التظاهرات في عدة دول إسلامية وعربية احتجاجاً على موقف فرنسا حيال قضية نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد، في تجمعات شهدت دعوات لمقاطعة البضائع الفرنسية.

واندلعت الاحتجاجات على خلفية تعليقات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول حرية التعبير عقب قتل مدرس بالقرب من باريس عرض على تلامذته رسوماً كاريكاتورية عن النبيّ.

تلف دجاج فاسد

إلا أن الفيديو لا علاقة له بهذه التطورات أو الدعوات إلى مقاطعة البضائع الفرنسية.

فالتفتيش عن الفيديو بعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة بواسطة أداة "Invid We Verify" يرشد إليه منشورًا على يوتيوب في 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 بعنوان "أمانة القصيم تتلف حمولة (25) شاحنة محملة بالدجاج الفاسد.

وتناقلت وسائل إعلامية آنذاك الخبر (1، 2) مفصّلة عملية إحباط تسويق الدجاج المنتهي الصلاحية قبل توزيعه على المستهلكين وتلفه في مكب أمانة منطقة القصيم وفق المعايير المرعية.

 

 

ترجمة