قصّة رجل سمين خضع لعمليّة ولادة قيصريّة ظهرت على موقع ساخر وليست حقيقة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتناقل مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي قصة رجل أميركيّ تقدّم بدعوى قضائيّة ضدّ مستشفى قصده لإجراء جراحة في القلب فأجريت له، من باب الخطأ، عمليّة قيصريّة بعد رؤية وزنه الزائد. لكنّ القصة لا تمت إلى الواقع بصلة، فهي ظهرت بادئ الأمر على موقعٍ ساخر قبل أن يصدّقها البعض وينشرها على أنها حقيقة.

جاء في خبر المنشور أن "رجلاً أميركياً من ولاية كنتاكي ذهب إلى المستشفى للقيام بعملية في القلب لكنّه حُوّل عن طريق الخطأ إلى قسم التوليد حيث أجريت له عمليّة قيصريّة" وتابع المنشور أن الطبيب "اكتشف في تلك اللحظة أن لا وجود لجنين وأن الشخص رجل وليس امرأة". واختتم الخبر بأن الرجل" تقدّم بدعوى قضائيّة وطالب بتعويض مالي كبير".

صورة ملتقطة من الشاشة في 10 آذار/مارس 2021 عن موقع فيسبوك

وأرفق هذا الخبر بصورة رجل غاية في السمنة يمكن ملاحظتها خصوصاً في منطقة البطن وهو مستلقٍ على سرير مستشفى.

قصّة ساخرة

إلا أن هذه القصّة لا تمتّ للواقع بصلة.

فالتفتيش عنها عن طريق نسخ جزء من النصّ الإنكليزيّ المرافق للصورة يرشد إليها منشورة على موقع "worldnewsdailyreport" الساخر الذي يقول صراحة إن القصص التي ينشرها هي بقصد التسلية وحسب.

صورة ملتقطة من الشاشة في 10 آذار/مارس 2021 عن الموقع الساخر Worldnewsdailyreport

من الرجل الظاهر في الصورة؟

أرشد البحث عن صورة الرجل المرفقة بالقصة إلى مواقع عدة (1، 2، 3نشرتها عام 2013 ضمن مقالات للحديث عن رجل ألمانيّ اسمه مايكل ليهبرغر عمل رجال الإطفاء على إخراجه من غرفته بعد شعوره بأعراض قصور القلب، من خلال إحداث فجوة كبيرة في الجدار بسبب وزنه الزائد. ونقل الرجل إلى المستشفى في سيارة إسعاف تتسع لأربعة أشخاص.