هذه الصورة ليست للجيش المصريّ بل لقطة من برنامج سيّارات أميركيّ

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً في صفحات مصريّة، صورة لدبّابة تسحق سيّارة، على أنّها تظهر القدرات العسكريّة والبشريّة للجيش المصريّ. إلا أنّ الصورة لا تمتّ بصلة إلى الجيش المصري، فهي ملتقطة خلال تصوير برنامج أميركيّ ترفيهيّ مخصّص للسيارات. 

تبدو في الصورة دبّابة تسحق سيّارة مدنيّة أرفقت بنصّ يشير إلى أنها دبّابة مصريّة ويتغنّى بقدرات الجيش المصري، في وقت تشهد فيه العلاقات المصريّة الإثيوبيّة توتراً على خلفية مشروع سدّ النهضة. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 6 نيسان/أبريل 2021 عن موقع فيسبوك

وجاء في التعليق "هذا المنظر أرعب العالم...عقيدة الجيش المصري النصر أو الشهادة...من يفتخر بأبطال الجيش المصريّ فليكتب تحيا مصر".

وعلى الرغم من أنّ الجيش المصري يتمتّع بقوّة تجعله في قائمة أقوى جيوش العالم، لكن كثيراً ما تنتشر صور أو مقاطع فيديو لآليات أو تدريبات عسكريّة (3,2,1) تنسب زوراً له. فهل هذه الصورة تعود بالفعل للجيش المصريّ؟

لقطة من برنامج سيّارات

صحيح أنّ وزارة الدفاع المصريّة نشرت عام 2017 فيديو، لآلية تابعة للجيش المصريّ تدهس سيّارة، قائلة إنّه لإحباط مخطّط إرهابيّ شمال سيناء. إلاّ أنّ الصورة المتداولة لا تشبه هذه المَشاهد، فما حقيقتها؟ 

أرشد البحث إلى الصورة نفسها منشورة عام 2013 ضمن مقالٍ في موقع شبكة Motor Trend التلفزيونيّة الأميركيّة المتخصّصة ببثّ برامج عن السيارات. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 6 نيسان/أبريل 2021 عن موقع motortrend

ويتحدّث المقال عن حلقة من برنامج Roadkill، استخدمت خلالها دبّابة لسحق سيّارة. 

ويمكن مشاهدة الحلقة الكاملة هنا، حيث يفسّر أحد ضيوف البرنامج أنّه صادف رجلاً يملك دبّابة فخطرت له فكرة استخدامها لسحق سيّارة لا تعجبه.

ويمكن مشاهدة فيديوهات أخرى للدبابة نفسها تستخدم لتحطيم أشياء أخرى (2,1).