هذه الصورة لوزير الداخلية وحماية المستهلك السوري ملتقطة قبل نحو سبع سنوات

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

في ظلّ أزمة المواصلات التي تشهدها سوريا ومع ارتفاع سعر الوقود، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنها  لوزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك السوري طلال البرازي وهو يتوجّه إلى عمله على متن حافلة للنقل العام. إلا أن الصورة ملتقطة قبل نحو سبع سنوات عندما كان البرازي محافظ حمص، وذلك خلال جولة لتفقّد المواصلات العامة.

يظهر في الصورة البرازي على متن حافلة ومن حوله عدد من الأشخاص. وكتب في التعليق المرافق للصورة: "حدث في دمشق: السيد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك يذهب إلى عمله في الوزارة بواسطة باص النقل الداخلي".

صورة ملتقطة من الشاشة في 19 آذار/مارس 2021 عن موقع فيسبوك

بدأ انتشار الصورة في 19 آذار/مارس 2021 وقد حصدت مئات التعليقات والتفاعلات على فيسبوك وتويتر وإنستغرام.

عناصر مثيرة للشك

يأتي انتشار هذه الصورة في ظلّ أزمة اقتصادية تعيشها سوريا كان آخر فصولها رفع ثمن الوقود، لكن عدداً من العناصر تدفع للشكّ في صحّة أن تكون مصوّرة حديثاً.

من هذه العناصر تواجد البرازي على متن حافلة من دون كمامات هو ومن معه، في ظل تفشي فيروس كورونا، كما ان شعره يبدو أسود داكناً، بخلاف صوره الحديثة التي يظهر فيها الشيب في شعره.

حقيقة الصورة

على ضوء ذلك جرى التفتيش عن الصورة باستخدام محركات البحث، وتبيّن أنها منشورة على موقع وزارة النقل السورية قبل نحو سبع سنوات، أي في 26 حزيران/يونيو 2014.

وجاء في النص المرافق أن البرازي، الذي كان يشغل منصب محافظ مدينة حمص، جال في باص النقل الداخلي عبر المسار الذي استحدث آنذاك من الكراج الشمالي حتى الجنوبي، حيث شدد على أهمية إعادة تفعيل حركة باصات النقل الداخلي في جميع أحياء وشوارع حمص بما فيها المدينة القديمة.

صورة ملتقطة من الشاشة في 19 آذار/مارس عن موقع وزارة النقل السورية