هذه الصورة التقطت سنة 2014 خلال مهرجان في النيبال ولا علاقة لها بتفشي كورونا في الهند أو بالأبقار

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

بالتزامن مع موجة تفشي كوفيد-19 في الهند، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة ادعى ناشروها أنها لقتل الأبقار المقدّسة عادة في الهند، لأنها لم ترفع عنهم بلاء وباء كورونا. لكنّ الادعاء خطأ، فالصورة ملتقطة في النيبال عام 2014 خلال مهرجان جاديماي الهندوسي الذي تذبح فيه الجواميس لا الأبقار.

يظهر في الصورة رجل يرفع ما يشبه الساطور على رأس حيوان ومن حوله عدد كبير من الحيوانات النافقة التي تبدو مذبوحة.

وأرفقت الصورة بالتعليق: "بعد أن فتك الوباء بعدد كبير من الناس قام الهنود بذبح الأبقار التي يقدّسونها لعدم استجابتها لدعائهم ورفعها عنهم بلاء الوباء".

صورة ملتقطة من الشاشة في 5 أيار/مايو 2021 عن موقع فيسبوك

تنضمّ هذه الصورة إلى مجموعة من المنشورات التي يدعي المروجون لها أنها لهنود يحطمون أصنامهم لأنها لم تنقذهم من وباء كورونا في وقت يزداد الوضع الصحي في الهند سوءاً مع تسجيلها عددا قياسياً من الإصابات والوفيات بكوفيد-19 (3780 حالة خلال 24 ساعة و382 ألف إصابة بكوفيد).

وتُعزى هذه الحصيلة إلى التجمّعات الدينية والسياسية التي سُمح بإقامتها في الأشهر الأخيرة في الهند وكذلك إلى تراخي حكومة ناريندرا مودي. ويعتقد خبراء أن الأرقام الفعلية للوباء أعلى من ذلك بكثير.

ويواجه النظام الصحي في الهند الذي يفتقر إلى الموارد وغير المهيأ لمواجهة هذا الوضع نقصاً كبيراً في الأسرّة والأدوية والأكسجين رغم تدفق المساعدات الدولية في الأيام الأخيرة.

صورة قديمة

لكنّ الصورة لا علاقة لها بموجة تفشي كورونا في الهند. وهي في الحقيقة ملتقطة بعدسة مصوري وكالة فرانس برس في النيبال قبل  نحو سبعة أعوام، وشعار الوكالة يبدو واضحاً عليها في المنشورات المضللة.

صورة ملتقطة من الشاشة في 5 أيار/مايو 2021 عن موقع AFP FORUM

وفي التفاصيل التقطت الصورة الأصلية خلال مهرجان جاديماي في قرية باريابور في النيبال في 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2014. وخلال هذا المهرجان يقوم ملايين الهندوس من النيبال والهند بتكريم إله القوة فيذبحون الجواميس وغيرها من الحيوانات ولكن ليس الأبقار كما ورد في المنشورات المضللة.

كوفيد-19