غسل أقدام الأمهات ليس محطة أسبوعية في مدارس إندونيسيا إنما تقليد تحييه بعض المناطق يوم عيد الأم 

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة لطلاب يغسلون أقدام أمّهاتهم على أنها تقليد أسبوعيّ تفرضه مدارس في إندونيسيا. إلا أنّ الادعاء خطأ، أما الصورة فهي تُظهر احتفالاً نظّمه الكشّاف في عيد الأم قبل أربع سنوات.

تجلس في الصورة نساء على كراسيّ وينحني أمامهنّ أولاد يغسلون أقدامهنّ بقوارير مياه. وكتب في التعليق المرافق للصورة: "مدرسة في إندونيسيا تستدعي الأمهات مرة في الأسبوع ليقوم الأطفال بتنظيف وتقليم أرجل أمهاتهم وتذكيرهنّ بأن الجنّة تحت أقدام الأمّهات".

صورة ملتقطة من الشاشة في 18 كانون الثاني/يناير 2021 عن موقع فيسبوك

تعود الصورة للتداول في هذا السياق اليوم بعد أن انتشرت على نطاق واسع جداً في صيف العام 2019 وحصدت من صفحة واحدة على موقع فيسبوك أكثر من 21 ألف مشاركة بالإضافة إلى الآلاف غيرها من صفحات أخرى.

عيد الأمّ في إندونيسيا

إلا أن هذه الصورة لم تلتقط في مدرسة في إندونيسيا جرت العادة فيها غسل أقدام الأمهات أسبوعياً، كما قالت المنشورات المضلّلة.

فالتفتيش عنها عبر محرّكات البحث على الإنترنت، يُظهر أنها منشورة في 21 كانون الأول/  ديسمبر 2016 عبر موقع "Tribune news" الإندونيسي ضمن مقال يتناول حفلاً نظّمه الكشاف الوطني الإندونيسي في سيبوبور غرب جاوة لإحياء عيد الأمهات الذي يوافق في 22 من هذا الشهر.

صورة ملتقطة من الشاشة في 18 كانون الثاني/يناير 2021 عن موقع Tribunenews

والصورة وثقها الكشاف الوطني نفسه. 

وبحسب صحافيي وكالة فرانس برس في إندونيسيا، فإن غسل الأقدام في عيد الأمهات عادة تحييها مناطق عدة في إندونيسيا، إلا أنها ليست تقليداً أسبوعياً في أي من المدارس هناك.