هذه الطائرة لم تصبها أسهم قبيلة بدائية وهي مجرّد عمل فنّي

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل صورة يدّعي ناشروها أنها لطائرة اخترقتها السّهام بعد مرورها فوق منطقة تقطنها إحدى القبائل. إلا أن الادعاء خطأ، والصورة مجرّد مجسّم فني من تصميم فنانَين كوبيّين.

تظهر في الصورة طائرة اخترقت جسمها عشرات الأسهم الخشبية. وكتب في التعليق المرافق "هكذا عادت الطائرة بعد جولة تحليق استكشافية فوق أراضي قبيلة بدائية في الأمازون".

صورة ملتقطة من الشاشة في 11 كانون الأول/ديسمبر 2020 عن موقع فيسبوك

بدأ انتشار الصورة في هذا السياق باللغة العربية في تشرين الأول/أكتوبر 2020 وتفاعل معها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي معربين عن دهشتهم.

عمل فنّي

إلا أن الصورة ليست لطائرة أصابتها أسهم قبيلة بدائية.

فالتفتيش عنها باستخدام محركات البحث على الإنترنت يرشد إليها منشورة على مواقع (1، 2، 3) تعنى بالأعمال الفنية والمعارض.

وهذه الطائرة من تصميم الكوبيّين ماركو كاستيو وداغوبيرتو رودريغيز اللذين يعملان تحت اسم "لوس كاربينتيروس" وقد أطلقا على تحفتهما الفنية هذه اسم "آفياو" (Aviao) أو الطائرة.

وعرضت الطائرة في مركز "فايينا آرت" في العاصمة الأرجنتينية بوينس إيريس في أيار/مايو 2012 إلى جانب عمليين آخرين لهما.

صورة ملتقطة من الشاشة في 11 كانون الاول/ديسمبر 2020 عن موقع معرض Faena Art

وسلّط  الفنانان الضوء من خلال هذا العمل على عامل التطوّروالتقدم التكنولوجي الذي تمثله الطائرة من جهة، والعمل اليدوي الحرفي الذي تمثّله الأسهم الخشبية.

ويركّز الفنانان في عملهما على العلاقة بين الفن والمجتمع.