هذه الصورة التقطت خلال حملة لتحديد السنّ الأدنى للزواج في لبنان

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنها لشيخ عراقي يعقد قرانه على طفلة قاصر. إلا أنّ الادعاء خطأ والصورة ملتقطة خلال حملة قامت بها منظمة غير حكومية لبنانية لتحديد السنّ الأدنى للزواج في لبنان.

يظهر في الصورة رجل يلبس بزّة رسميّة وهو يعانق طفلة بلباس الزفاف. 

وكتب مشاركو الصورة معلّقين "أوقفوا هذه المهزلة...طفلة بسن التاسعة تتزوّج بشيخ من النجف".

صورة ملتقطة من الشاشة في 6 تشرين الأول/أكتوبر 2020 عن موقع فيسبوك

بدأ انتشار هذه الصورة، بحسب ما وقع عليه صحافيو خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس، في أيلول/سبتمبر 2020 وما زالت متداولة حتى اليوم حاصدة مئات التعليقات المنددة.

حملة توعية

لكنّ الصورة ليست لزواج رجل عراقي من قاصر.

فما لبث أن تعرّف صحافيو وكالة فرانس برس في بيروت على الصورة وهي من مشهد تمثيلي من حملة قامت بها منظمة "كفى" غير الحكومية للمطالبة بتحديد السنّ الأدنى للزواج.

ونشرت المنظّمة عبر موقعها فيديو مستفزّاً عن قصد صُوّر للتنديد بزواج القاصرات.

وقد اقتُطعت من هذا الفيديو الصورة التي استُخدمت في المنشورات المضلّلة.

وتتطلّع  منظّمة كفى وهي منظمة مدنية لبنانية غير حكومية إلى قيام مجتمع خالٍ من التمييز ضدّ النساء، وتنظم حملات للقضاء على جميع أشكال العنف والاستغلال ضدّ المرأة وإحقاق المساواة بين الجنسين.