هذا الفيديو لا يظهر احتفالاً بافتتاح جامعة إسرائيليّة في السعوديّة 

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لموقع فيسبوك فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر احتفالاً بافتتاح جامعة إسرائيليّة في السعوديّة. لكنّه في الحقيقية يظهر احتفالاً بعيد الأنوار (هانوكا) اليهوديّ في البحرين عام 2016. 

يظهر في المقطع رجالٌ يرتدون لباساً عربياً وهم يرقصون إلى جانب رجالٍ آخرين يرتدون معاطف سوداء وقلنسوات في أجواء احتفاليّة. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 5 أيّار/ مايو 2020 عن موقع فيسبوك

وجاء في النصّ المرافق "فتح جامعة إسرائيلية في السعودية وهم يحتفلون معهم". وقد حظي الفيديو بأكثر من خمسة آلاف مشاركة من هذه الصفحة فقط.

السعودية وإسرائيل

كثفت إسرائيل في الأعوام الماضية مساعي التقارب مع دول الخليج، ومن بينها السعودية، في مرحلة إقليمية عنوانها الأبرز الخلاف المشترك مع إيران، الخصم الإقليمي اللدود للمملكة.

ولا تقيم السعودية علاقات دبلوماسية رسمية مع الدولة العبرية. وتشترط الدول العربية تسوية القضية الفلسطينية للتطبيع مع اسرائيل.

لكن محللين يرون أن الرياض تحاول اتباع "خط وسطي" في سياستها الإقليمية لا سيما حيال النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين، إذ تحاول إرضاء السلطة الفلسطينية في ظل تقاربها غير المعلن مع الدولة العبرية.

إلا أن هذه المشاهد ليست ملتقطة في السعودية

احتفالٌ بالهانوكا في البحرين

فبعد تقطيع الفيديو إلى صورٍ ثابتة، أرشد  البحث عنها عبر محرّك غوغل إلى الفيديو نفسه منشوراً في شهر كانون الأول/ديسمبر من العام 2016 على موقع يوتيوب مع تعليقٍ باللغة الانكليزيّة ترجمته "يهود ومسلمون يحتفلون بالهانوكا في البحرين".

وجاء في النصّ المرافق للفيديو "المليونير اليهودي الأميركي Lazer scheiner وأصدقاؤه يحتفلون بالهانوكا في البحرين مع العرب المحليين، أليس هذا مذهلاً؟". كما أرشد البحث إلى فيديو آخر للمناسبة نفسها مدّته خمس دقائق. 

يهود أم إسرائيليون؟ 

لكن لا يوجد في هذه المقاطع ما يشير إلى أن اليهود المشاركين في هذا الاحتفال هم إسرائيليون. إضافة إلى ذلك، أكّد منظمو الاستقبال البحرينيون أن اليهود الحاضرين كانوا تجاراً أميركيين وليسوا إسرائيليين. رغم ذلك، أثار الفيديو آنذاك جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً عبر تويتر

ونقلت صحيفة النبأ البحرينية استنكار نواب بحرينيين "للتطبيع التجاري والاجتماعي مع الكيان الصهيوني"، كما نقلت اعتذار الجهة البحرينية المستضيفة عن "استقبالها وفداً يهودياً أميركياً". 

من جهتها كتبت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركيّة مقالاً عن الفيديو بعنوان "في البحرين عرب ويهود يجتمعون ويرقصون خلال احتفالٍ بالهانوكا"، وأشار المقال إلى أن اليهود في المقطع يتحدّثون الإنكليزية بلكنة أميركية. 

سبق أن انتشر الفيديو في سياق مضلّل آخر على أنّه يصوّر "احتفالاً بتأسيس جمعية الصداقة السعودية الإسرائيليّة" وقد نشر فريق تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس تقريراً حوله.