هذه الصورة متلاعب بها

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي صورة رجل جاثٍ على ركبتيه بالقرب من الكعبة ويدعي ناشروها أنها لعامل نظافة يُسمح له وحده بالجلوس في المكان خلال فترة تفشي وباء كوفيد 19. لكن هذه الصورة متلاعب بها، فقد نشرت نسختها الأصليّة الصحيحة وكالة أسوشييتد برس ثم تلاعب بها مستخدمون حاذفين بعض عناصرها، ونشروها على مواقع التواصل.

بدأ انتشار هذه الصورة في هذا السياق في أوائل شهر نيسان/ أبريل 2020 مرفقة بالتعليق "إنَّه الشَّخصُ الوحيدُ الذي سمح لهُ الله بأن يتواجدَ في بيتهِ وهو عامل النَّظافةِ ليعلمَ الجميعُ أنَّ من يوجد في بيت الله ليس بصاحبِ المنصبِ أو الجاهِ أو المالِ.. فاليوُم حُجبتِ الكعبةُ عن الملوكِ والأغنياءِ ولم تُحجب عن عاملٍ بسيط".

صورة ملتقطة من الشاشة في 12 أيار/مايو 2020 عن موقع فيسبوك

وشارك مستخدمون هذا المنشور أيضًا باللغتين الإندونيسية والإنكليزية

حقيقة الصورة

غير أن هذه الصورة جرى التلاعب بها.

فلقد أرشد التفتيش عنها عبر محركات البحث على الإنترنت مع استخدام كلمات مفتاحية إلى الصورة الأصليّة منشورة على موقع وكالة "أسوشييتد برس" في السابع من آذار/مارس 2020.

ويظهر في هذه الصورة الأصلية شخصان آخران في جوار الكعبة، لا شخص واحد كما هو الحال في الصورة المتلاعب بها.

صورة ملتقطة من الشاشة في 12 أيار/مايو 2020 عن موقع AP

 

وورد في تعليق الوكالة المرافق للصورة أنها تُظهر شرطياً يصلّي في جوار الكعبة في ظلّ إجراءات التعقيم.

وأخلت السعودية المسجد الحرام من أجل أعمال التعقيم بسبب المخاوف الناجمة عن تفشي وباء كوفيد-19 في الخامس من آذار/مارس بعد يوم واحد من تعليق العمرة موقتاً للمواطنين والمقيمين.

وأعادت المملكة فتح المسجد في السابع من آذار/مارس 2020 لأولئك الذين لا ينوون أداء مناسك العمرة.

كوفيد-19