هذا الفيديو يصوّر عملية تعميق مجرى مائي قامت بها شركة فنلندية

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يدّعي ناشروه أنه يصور لحظة ضرب البرق لأحد الأنهر. إلا أنّ الادعاء خطأ والفيديو يظهر في الحقيقة عملية تفجير قامت بها شركة فنلندية لتعميق أحد الممرات المائية.

يبدأ الفيديو الذي يمتد على 56 ثانية بمشهد نهر تجري مياهه بهدوء وعند الثانية التاسعة والأربعين تتفجّر المياه بقوة تاركة وراءها رذاذًا قوياً وحجارة متطايرة. وكتب بعض مشاركي الفيديو معلّقين "شاهد ماذا فعل البرق بالنهر"، في حين حدّد آخرون مكان الحادثة على أنها في ولاية مونتانا الأميركية.

بدأ انتشار هذا الفيديو قبل نحو ثلاثة أعوام لكنّه ما زال متداولاً حتى تاريخ إعداد هذا التقرير حاصدًا آلاف المشاهدات ومئات المشاركات عبر موقعي فيسبوك وتويتر.

حقيقة الفيديو

إلا أنّ الفيديو لا يصوّر لحظة ضرب البرق لأحد الأنهر.

فلقد أرشد التفتيش عنه بعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة إلى الفيديو نفسه منشورًا في 20 كانون الأول/ ديسمبر 2012 عبر موقع يوتيوب على قناة شركة الهندسة الفنلندية "رانيكون ميريتيو" مرفقًا بالتعليق "في هذا الفيديو، نعمل على تعميق مجرى مائي".

ولفت أحد المعلّقين على الفيديو الأصلي باللغة الإنكليزية إلى أن فيديو الشركة استخدم خارج سياقه على أنه لصاعقة تضرب نهرًا، وقال مازحاً إنه ينبغي على الشركة أن "تصعقهم" بضرورة احترام حقوق النشر.

وردّت الشركة على التعليق وأعادت القول إن الفيديو يصوّر عملية تعميق مجرى مائي موضحة أن هذا عملها الرسمي.

صورة ملتقطة من الشاشة في 7 تموز/يوليو 2020 عبر موقع يوتيوب

وبحسب موقع الشركة الفنلندية جرت أعمال الحفر والتفجير هذه في أرخبيل توركو وبالتالي لا علاقة لها بالولايات المتحدة.