الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي في مؤتمر صحافي في قصر الإليزيه في السابع من كانون الأول/ديسمبر 2020 (أ ف ب / ميشال أولر)

الجزيرة لم تنشر خبراً عن تأييد الرئيس المصري لفرنسا في "حربها على الإرهابيين المسلمين المتشدّدين"

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية خبر منسوب لقناة الجزيرة القطريّة جاء فيه أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أعرب عن دعم بلاده لفرنسا في "حربها على الإرهابيين المسلمين المتشدّدين". لكن هذا التصريح مختلق ولم تنشره قناة الجزيرة.

يتضمّن المنشور صورة تشبه تلك التي ترفقها "الجزيرة مصر" بأخبارها على موقع فيسبوك.

وكُتب على الصورة التي تجمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: "السيسي: ندعم فرنسا في حربها على الإرهابيين المسلمين المتشدّدين، وسوف نستورد كلّ شيء نحتاجه من فرنسا".

صورة ملتقطة من الشاشة في العاشر من كانون الأول/ديسمبر 2020 من موقع فيسبوك

وبحسب ما وقع عليه صحافيو خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس، ظهر هذا المنشور على موقع فيسبوك في السابع من الشهر الجاري، أي في ظلّ زيارة الرئيس المصري لباريس ولقائه نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وأظهر الرئيسان تقاربهما في العديد من القضايا الأمنية الكبرى في المنطقة، منها مكافحة الإرهاب، وقال السيسي إن بلاده "تقف بمنتهى الحزم والشدة ضدّ أي عمل إرهابي وتدينه"، لكنّه شدّد على أن "التعبير عن الرأي لا يجب أن يكون سبباً بجرح مشاعر مئات الملايين"، بحسب صحافيي وكالة فرانس برس في قصر الإليزيه.

الجزيرة تنفي

لدى معاينة الأخبار الواردة على صفحة "الجزيرة مصر" على موقع فيسبوك، اعتباراً من يوم زيارة السيسي إلى باريس، لا يمكن العثور على هذا الخبر.

إثر ذلك، نفى مصدر في شبكة الجزيرة الإعلامية صحّة هذا المنشور.

وقال لوكالة فرانس برس: "نحن ننفي هذا الأمر، لم نضع هذا المنشور على أي من منصّاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي".

أما صورة السيسي وماكرون المستخدمة، فقد تبيّن من خلال التفتيش على محرّكات البحث، أن النسخة الأصليّة منها منشورة على صفحة "الجزيرة مصر" في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، مرفقة بخبر عن إدانة مصر لحادثة الطعن في مدينة نيس التي راح ضحّيتها ثلاثة أشخاص.

وقد عمد ناشرو الخبر المضلّل إلى إبدال الخبر الأصلي المطبوع على الصورة بالخبر الجديد المضلّل.