هذه الفيديو يظهر جلسة "طرد أرواح شريرة" في ساحل العاج وليس لهندوس يدخلون الإسلام

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر اعتناق الهندوس للإسلام تزامناً مع تفشّي فيروس كورونا في الهند. لكنّ الفيديو لا علاقة له بكوفيد-19 أو بالهند فهو يظهر جلسة لـ"طرد الأرواح الشريرة" في ساحل العاج.

يظهر في الفيديو تجمع لمئات الأشخاص وفي وسطهم سيدتان تنطقان الشهادتين بصعوبة. وقد جاء في النصّ المرافق: "الهندوس يوحدون الله الواحد الأحد ويعلنون إسلامهم".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 21 أيّار/مايو 2021 عن موقع فيسبوك

بدأ انتشار هذا الفيديو في أوائل شهر أيّار/مايو مع اكتظاظ المستشفيات بمرضى كوفيد-19 في الهند. وقد أودت الموجة الثانية من كوفيد بحياة مئة ألف شخص الشهر الماضي في الهند. 

فيديو من ساحل العاج 

لكنّ الفيديو لا علاقة له بتدهور الوضع الصحيّ في الهند. 

فلقد سبق أن انتشرت هذه المشاهد في سياق مضلّل آخر على أنّها لجماعة بوكو حرام وهي تجبر النيجيريين على اعتناق الإسلام، وقد نشر فريق تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس تقريراً باللغة الإنكليزيّة أظهر حقيقة الفيديو. 

وبيّن صحافيو فرانس برس أنّ الفيديو الذي نشر أولاً على تيك توك في 27 نيسان/ أبريل 2021 ملتقط في ساحل العاج ويظهر حلقة لطرد الجنّ في بلدة كوليا. 

صورة ملتقطة من الشاشة في 11 أيّار/مايو 2021 عن موقع تيك توك

وقد أفادت رئيسة رابطة الصحافيين الأجانب في ساحل العاج ما كامارا لفرانس برس أنّ من تقود هذه الجلسات هي سيرينا فاطمة سيس التي نشرت تسجيلاً مماثلاً للفيديو المتداول خلال بثّ مباشر عبر صفحتها في فيسبوك. 

مقارنة بين الفيديو المتداول وفيديو سيرينا فاطمة سيس على فيسبوك

وأوضحت كمارا أنّ سكّان هذه المنطقة يعتقدون أنّ فيها كثير من الجنّ، لذلك قرّرت سيرينا أن تساعد الأهالي على محاربة الأرواح الشريرة من خلال تلاوة القرآن.

 
ترجمة
كوفيد-19