هذه الكتب ضبطتها سلطات حماية الآثار في تركيا وليس في الأمر صراع بين منظّمات سريّة!

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صوراً يدّعي ناشروها أنها لكتب دينيّة ومقتنيات ذات رموز غامضة ضُبطت في إطار صراع بين منظمات سريّة في تركيا. إلا أن هذا الادعاء الخياليّ عار عن الصحة، وهذه الكتب والمقتنيات القديمة ضبطتها سلطات مكافحة تهريب الآثار التركيّة.

يضمّ المنشور مجموعة صور تظهر فيها ما يبدو أنها كتب قديمة ومخطوطات أثريّة. وجاء في التعليق المرافق لها أنّ منظّمة اسمها "قوات الذئاب الرماديّة" تمكّنت من الاستحواذ على هذه "الكتب والمخطوطات النادرة التي تضمّ طقوساً في السحر"، وأن هذه الحادثة تأتي "في إطار صراع دائر بينها وبين المنظمة الماسونية، الأمر الذي سيشعل الصراع بين الطرفين".

صورة ملتقطة من الشاشة في 10 شباط/فبراير 2021 عن موقع فيسبوك

لكنّ هذه الكتب والمخطوطات الأثرية ضُبطت في عمليّة لمكافحة تهريب الآثار، وليس في إطار صراع بين منظمات كما يدّعي المنشور.

تزامن انتشار الصور في هذا السياق مع نشر مواقع إخباريّة أنباء عن توقيف شخصين كان بحوزتهما كتب دينية منقوشة  بالرسوم، وقطعة من جلد الأفعى بطول أربعة أمتار، يعتقد أنها تعود للقرون الوسطى. 

وسلمت المضبوطات إلى مديرية المتاحف وبدأ التحقيق مع الموقوفين.