LPN / BSIP / BSIP via AFP

ما حقيقة الشائعات حول "أقراص الباراسيتامول القاتلة" التي تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي منذ أكثر من أربع سنوات؟

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

قبل نحو أربع سنوات، ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي في العالم منشور يحذّر من تناول أقراص باراسيتامول من نوع "بي-500" على أنها تحتوي على فيروس قاتل. وعلى الرغم من تصدّي مواقع عدة لهذه الشائعة، إلا أنها تعود للانتشار بين الحين والآخر مع تحذير جديد بأن هذه الأقراص ستتسبب بمقتل من يتناولها خلال خمسة أيام. فكيف يردّ الخبراء على هذه الأكاذيب؟

يصوّر المنشور علبة دواء فيها أقراص بيضاء اللون وكتب عليها بالإنكليزيّة "أقراص باراسيتامول بي -500". وكتب في التعليق المرافق أن هذا الدواء "إسرائيلي الصنع" رغم أن اسم مختبرات "آبيكس" الهندية يظهر جليا على علبة الدواء المصورة، وأنه "يقتل من يتناوله خلال خمسة أيام وهو يدخل الأردن فسوريا وصولاً إلى مصر". ويدعو ناشرو الصورة من يراها إلى مشاركتها على نطاق واسع جداً لنشر الوعي.

صورة ملتقطة من الشاشة في 20 كانون الثاني 2021 عن موقع فيسبوك

بدأ تداول هذا المنشور منذ العام 2017 وقيل آنذاك إن أقراص الباراسيتامول هذه تحتوي على فيروس اسمه "ماتشوبو" يتسبّب بالموت.

وانتشر في هذا السياق بلغات عدة منها الفرنسية والإسبانية والبرتغالية والعربية حاصداً عشرات آلاف المشاركات. 

صورة ملتقطة من الشاشة في 20 كانون الثاني 2021 عن موقع فيسبوك

 

الجهات المعنية في الدول العربية تنفي المعلومة

بعد ظهور المنشورات هذه على مواقع التواصل الاجتماعي، سارعت الوزارات والجهات الصحيّة المعنيّة في الأردن ومصر وسوريا آنذاك إلى نفي هذه المعلومات وناشدت ناشريها تحري الدقة والموضوعية.

ما هو فيروس ماتشوبو؟

ينتقل فيروس ماتشوبو المعروف أيضاً باسم الحمى النزفية البوليفية إلى الإنسان من نوع من القوارض البرية تعتبر المضيف الطبيعيّ له، بحسب وكالة الصحّة العامة في كندا.

ويتسبب هذا الفيروس بأعراض مثل الحمى والإعياء وآلام الرأس، وآلام العضلات والمفاصل والنزيف، بالاستناد إلى منظمة الصحة للبلدان الأميركية، وهي مكتب إقليمي تابع لمنظمة الصحة العالمية.

وتتراوح نسبة الوفيات بهذا الفيروس بين 5 بالمئة و30 بحسب تقديرات المنظمة.

اكتشف هذا الفيروس في غابة بوليفية عام 1959 وهو ينتشر بشكل رئيسي في بوليفيا والبلدان المجاورة كما تشير إليه وكالة الصحة الكندية.

أما السلطات الصحية في سنغافورة التي تصدت لهذه الشائعة أيضاً بعد ظهورها عام 2017، فقالت آنذاك إن حالات الإصابة بالفيروس لم تسجّل إلا في أميركا الجنوبية.

وفي اتصال مع وكالة فرانس برس، قال دافيد بوتواي، المسؤول عن قسم الأمراض المعدية والاستوائية في المركز الطبي الجامعي في نانت الفرنسية إن "المرض ينقله نوع من القوارض يعيش في بوليفيا بواسطة البول…".

فيروس في قرص باراسيتامول؟

في اتصال مع وكالة فرانس برس في بيروت قالت تاتيانا رقيبي، الحائزة على شهادة دكتوراه في الصيدلة إنه "عموماً، لا توفّر أقراص الدواء بيئة ملائمة لأي نوع من الفيروسات".

وبعكس ما تروّج له المنشورات المضللة فإن فيروس ماتشوبو "يعجز عن البقاء حياً" في قرص باراسيتامول بحسب أندرسون بريتو، الباحث في علم الأحياء الحاسوبي في "إمبيريال كوليدج" في لندن.

ويضيف أن "إنتاج فيروس بهذه السُميّة في مختبر يتطلّب تدابير وقائية مشددة غير متوفرة إلا في دول قليلة. إنها عملية مستحيلة لناحية التطبيق إذ إنها قد تقضي على موظفي المختبر نفسهم".

ويشير بريتو إلى أن العائلة التي ينتمي إليها هذا الفيروس "لا تتكاثر إلا في الأماكن الرطبة... أما قرص الباراسيتامول فجاف".

وأيّدت هذا الكلام فيفيان لوشسينغر الباحثة في كلية الطب في جامعة تشيلي، وقالت إن هذا الفيروس "بحاجة إلى بيئة رطبة ودرجة حرارة منخفضة" حتى يتكاثر ولن يتمكن من العيش في قرص دواء.

وتؤكد أن الفيروس لا يمكنه أن يقاوم عملية تركيب الدواء، ثم تعليبه ثم عمليات النقل، ولا الحموضة في المعدة عند ابتلاع القرص.

ترجمة