هذه الصور لأصنام ملقاة على قارعة الطرقات وفي المياه قديمة ولا علاقة لها بفيروس كورونا

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة صور لأصنام ملقاة على الطرقات وفي الأنهر قيل إنها لهندوس تخلّصوا منها لأنها لم ترفع عنهم بلاء وباء كورونا. إلا أن الادعاء خطأ، فهذه الصور منشورة على الإنترنت منذ أيلول/سبتمبر 2019 قبل ظهور الفيروس في الصين وهي من طقوس دينيّة.

يضمّ المنشور أربع صور تظهر في جميعها أصنام آلهة ملقاة في المياه أو موضوعة في الطريق. وكتب في التعليق المرافق "مئات الهندوس في الهند يلقون أصنامهم بعد أن عجزت عن حمايتهم من فيروس كورونا".

صورة ملتقطة من الشاشة في 31 أيار/مايو 2021 عن موقع فيسبوك

حصد هذا المنشور آلاف المشاركات وانتشر باللغتين العربية والفرنسية.

تنتشر هذه الصور بهذا السياق مع تسجيل الهند 160 ألف شخص حالة وفاة بفيروس كورونا في غضون ثمانية أسابيع.

وكثرت في الآونة الأخيرة المنشورات التي يدّعي المروجون لها أن الهندوس اعتنقوا ديانة أخرى وتخلوا عن الأصنام لأنها لم ترفع عنهم بلاء كورونا وقد نشرت خدمة تقصي صحة الأخبار في وكالة فرانس برس تقارير عنها.

وهذه الصور أيضاً كغيرها الكثير لا علاقة لها بفيروس كورونا وقد التقطت خلال احتفالات يكرّم الهندوس فيها آلهتهم.

حقيقة الصور

فقد نشر موقع FaceHunt الهندي المعنيّ بتقصي صحة الأخبار الصورة الأولى  مشيراً إلى أنّ عضو مجلس بلدي في مدينة أحمد أباد في ولاية غوجارات يدعى فيجاي نهرا نشرها  في 11 آب/ أغسطس 2019.

وأعرب الرجل آنذاك عن فرحه بالسكان الذين قرروا وضع الآلهة داشاما باحترام على ضفة النهر بدلاً من ممارسة طقس العماد وذلك للحفاظ على نظافته". وكان ذلك خلال عيد ديني يحتفل الهندوس خلاله بالآلهة داشاما ويمتد على عشرة أيام.

وقال فيجاي نهرا في تغريدة أخرى أن بلدية أحمد أباد أطلقت حملة نظافة للمحافظة على المدينة.

أمّا الصورة الثانية التي تظهر فيها تماثيل على ضفة النهر أو ملقاة في المياه فمنشورة في مقال بتاريخ 13 آب/أغسطس 2019 تتحدّث عن تأثير مبادرة بلديّة أحمد أباد على مدن هندية أخرى مثل حيدرأباد مع اقتراب احتفلات ولادة غانيش شاتوري الإله الأكثر تبجيلاً في الهند.

صورة ملتقطة من الشاشة في 31 أيار/مايو 2021 عن موقع New India Express

الصورة الثالثة هي الأخرى منشورة في مقال أيضاً في تشرين الأول/أكتوبر 2019 عن منع الحكومة ممارسة طقوس عماد الآلهة في نهر الغانج وروافده".

صورة ملتقطة من الشاشة في 31 أيار/مايو 2021 عن موقع India Times

أما الصورة الأخيرة فالتقطها مصور فرانس برس في غواهاتي في أيلول/سبتمبر 2019 أثناء احتفالات دوشيرا المكرس للالهة دورغا. ويبدو في الصورة صنم للإلهة في طقس عماد كما جرت العادة.

صورة بعدسة مصور فرانس برس بيجو بورو التقطها في 30 أيلول/يبتمبر 2017 تظهر الإلهة الهندوسية دورغا في النهر بعد طقس عماد خلال احتفال دوشيرا في غواهاتي
 
ترجمة
كوفيد-19