هذه الصورة ليست لقلب امرأة غاضبة إنما لقلب خنزير مريض

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورةً يدّعي ناشروها أنها تظهر كيف يستحيل قلب المرأة عندما تغضب. إلا أن الادعاء خطأ والصورة تعود لقلب خنزير مريض.

يظهر في الصورة قلب وقد ملأته فقاعات بيضاء وكأن مرضاً أصابه. وقال ناشرو الصورة إنها "لقلب المرأة حين تغضب" وأضافوا: "لهذا أمر رسول الله رفقاً بالقوارير استوصوا بالنساء خيراً".

صورة ملتقطة من الشاشة في 2 آذار/مارس 2021 عن موقع فيسبوك

وبحسب ما وقع عليه فريق تقصي صحة الأخبار في وكالة فرانس برس، بدأ انتشار الصورة بهذا السياق باللغة العربية قبل نحو عام وحصدت من هذه الصفحة وحدها على موقع فيسبوك أكثر من 33 ألف مشاركة بالإضافة إلى المئات غيرها من صفحات أخرى.

قبل ذلك، انتشرت هذه الصورة بلغات أخرى على أنها لقلب إنسان يتناول الكثير من لحم الخنزير وقد حصدت أيضاً آلاف المشاركات.

قلب خنزير مريض

إلا أن الصورة ليست لقلب المرأة عندما تغضب ولا حتى لأي إنسان، بل هي لقلب خنزير مصاب بمرض الكيسات المذنبة (cysticercose)، بحسب ما أكّد طبيب بيطريّ لوكالة فرانس برس.

وبالنظر إلى تفاصيل الصورة يمكن ملاحظة علامتين إلى جانبيها.

الأولى تشير إلى حساب على تطبيق إنستغرام يحمل اسم "@chishimba_mubanga" نشر الصورة عينها  في العاشر من تموز/يوليو 2018 مرفقة بالتعليق "جنّة الطفيليات" بالإنكليزيّة مع وسم #خنازير ومرض الكيسات المذنبة.

أما العلامة الثانية  فهي شعار صفحة "أناتوميا إي" البرازيليّة عبر فيسبوك وإنستغرام التي أنشئت، بحسب تعريفها، لمحبي علم التشريح. ونشرت هي الأخرى في 12 تشرين الأول/أكتوبر 2018 صورة القلب مرفقة بتعليق بالبرتغالية يشرح أنها لقلب خنزير مصاب بحالة نادرة من مرض الكيسات المذنبة.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Une publication partagée par Anatomia é 😷 (@anatomiae)

 

وبالتالي فإن الصورة لا علاقة لها بقلب المرأة عندما تغضب.

فهل القلبُ قلب إنسان يتناول لحم الخنزير؟

قال نكوبا تسابيدزي رئيس قسم جراحة القلب في جامعة ويتواترسراند في جوهانسبورغ لوكالة فرانس برس إن الصورة تبيّن قلب خنزير مصاب بنوع من الطفيليات.

وشرح أن الكيسات تعيش في جسم الخنزير لكنّ طهي اللحم على درجة حرارة عالية يقضي عليها، ما ينفي الادعاء باللغات الأجنبية أن الصورة لقلب إنسان بعد استهلاكه للحم الخنزير.