خطأ هذه الصورة ليست لسيارات احترقت في انفجار بيروت إنما في انفجار هزّ الصين عام 2015

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنها تصوّر سيارات مستوردة احترقت في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت إثر الانفجار الهائل الذي وقع الثلاثاء. لكنّ الادعاء خطأ والصورة التقطت بعد انفجار هزّ الصين عام 2015.

وتبدو  في الصورة عشرات السيارات المحترقة المركونة في ساحة كبيرة ومن حولها دخان وألسنة نيران وأبنية مدمرة. وأرفقت الصورة بالتعليق "هذا ما حلّ في السيارات المستوردة الموجودة في مرفأ بيروت بفعل الانفجار".

بدأ تداول المنشور الذي حصد مئات المشاركات على فيسبوك وتويتر في الخامس من آب/أغسطس 2020 أي بعد يوم واحد على الانفجار الضخم الذي هزّ مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت.

وأسفر الانفجار عن مقتل أكثر من مئة شخص وإصابة أربعة آلاف بجروح وتشريد 300 ألف. ويواصل رجال الإنقاذ محاولات العثور على ضحايا وسط الركام في المرفأ والمباني المدمّرة فيما دخلت العاصمة اللبنانية في حداد وأُعلِنت مدينة منكوبة.

صورة ملتقطة من الشاشة في 6 آب/أغسطس 2020 من موقع فيسبوك

انفجار في الصين

لكنّ هذه الصورة لم تلتقط بعد انفجار مرفأ بيروت.

فبعد التفتيش عنها عبر محركات البحث على الإنترنت تبيّن أنها منشورة على موقع وكالة "أسوشيتد برس" في 13 آب/أغسطس 2015 أي قبل نحو خمس سنوات على انفجار بيروت.

وكتب في التعليق المرافق للصورة أن السيارات "تفحّمت في مستودع في ميناء مدينة تيانجين الواقعة شمال شرق الصين إثر انفجارت هزّت المنطقة المجاورة للمخزن".

وأسفرت تلك الانفجارات الضخمة التي وقعت ليل 12 آب/أغسطس في مستودع للمواد الكيميائية في شمال الصين عن سقوط عشرات القتلى وخلّفت خراباً كبيراً.

 

انفجار مرفأ بيروت