رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يضع قدمه على طاولة خلال لقاء جمعه بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قصر الإليزيه في 22 آب/أغسطس 2019 (اف ب/ كريستوف بوتي تيسو)

جونسون استجاب لمزحة الرئيس الفرنسي في هذه الصورة، ولم يتعمّد إهانته بوضع قدمه على الطاولة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة ادعى ناشروها أنها لرئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون وهو يجلس بقلّة احترام أمام الرئيس الفرنسي متعمّداً إهانته. إلا أن الادعاء خطأ، وما فعله جونسون كان استجابة لمزحة قالها ماكرون خلال لقاء جمعهما في صيف العام 2019.

يظهر في الصورة بوريس جونسون وهو يرفع قدمه على طاولة صغيرة أمام الرئيس الفرنسي، في ما يبدو أنه لقاء رسميّ. 

وكُتب على الصورة تعليق بالأصفر: "بوريس جونسون يتعمّد إهانة ماكرون"، وجزء من الآية الثامنة عشرة من سورة الحجّ: "ومن يهن الله فما له من مكرم".

وأضافت بعض المنشورات: "كلما زاد ماكرون في إذلال المسلمين، أذلّه الله من حيث لا يحتسب".

صورة ملتقطة من الشاشة في 7 نيسان/أبريل 2021 عن موقع فيسبوك

والصورة واحدة من منشورات كثيرة تستهدف ماكرون منذ دفاعه عن حريّة نشر الرسوم الكاريكاتوريّة المسيئة للنبيّ محمد في الخريف الماضي، وبدأ تداولها في السادس من نيسان/أبريل 2021 حاصدة مئات المشاركات والتعليقات. 

مزحة فاستجابة

إلا أن هذه الصورة لا علاقة لها بكلّ ذلك.

فهي ملتقطة في آب/أغسطس من العام 2019 أي قبل أكثر من عام على هذه الأزمة.

وقد قام رئيس وزراء بريطانيا برفع قدمه على الطاولة الصغيرة بعد أن قال ماكرون إن الطاولة هذه تصلح كمسند للأقدام فاستجاب جونسون للمزحة ووضع قدمه لثوان قبل أن يعود إلى وضعيته الطبيعية.