هذه الصور ليست لحجرات زجاجية للإيجار في إحدى ضواحي دمشق

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصاً على صفحات سوريّة صورٌ ادعى ناشروها أنها لحجرات زجاجية على شكل فقاعات معروضة للإيجار في إحدى ضواحي دمشق. إلا أن الادعاء غير صحيح.

يظهر في المنشور صور جبال تكسوها الثلوج وأخرى لحجرات زجاجية شفافة مُحاطة بالثلج.

جاء في التعليق المرافق "لأول مرة في سوريا، قريباً في بلودان (ريف دمشق)، فقاعات شتوية للإيجار بسعر مغرٍ جداً، ومجهزة بكافة وسائل التدفئة والإنترنت المجاني".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 17 كانون الثاني/يناير من موقع فيسبوك

حصد المنشور مئات المشاركات على موقع فيسبوك.

غير صحيح

بحسب صحافيي وكالة فرانس برس في سوريا، صور الجبال المرفقة بالمنشور ملتقطة بالفعل في بلودان في ريف دمشق، لكن لم يشاهد أي منهم حجرات زجاجية من هذا النوع هناك.

وأيّد ذلك رئيس مجلس بلدية بلودان أكرم خوري إذ نفى لوكالة فرانس برس وجود هذه الحجرات.

وقال "الخبر بكل تأكيد غير صحيح".

إذا أين التقطت هذه الصور؟

أرشد التفتيش عبر محركات البحث إلى أن الصورة الأولى مقتطفة من فيديو نشر على حساب فندق في الأردن على موقع إنستغرام.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Petra Bubble Luxotel (@petrabubbleluxotel)

وتظهر في الفيديو الحجرة الزجاجية وسط الثلوج، وينشر الحساب عادة صوراً وفيديوهات لغرف الفندق التي تتميّز بشكلها الدائري وهندستها الفريدة.

أما الصورة الثانية فقد تعذّر تحديد مكان التقاطها، لكنها ليست مصوّرة في ريف دمشق، وفقاً للمسؤول المحليّ.

ورجّح صحافيو فرانس برس في دمشق أن يكون هذا الخبر ظهر أول الأمر على سبيل السخرية، في وقت تعاني فيه البلاد من انقطاعات طويلة للتيار الكهربائي قد تصل إلى عشرين ساعة في اليوم، ونقص المحروقات والمشتقات النفطية، ثمّ ما لبث أن بدأ التداول به على أنه حقيقة.