الأخبار المتداولة عن وفاة طبيب القلب المصري مجدي يعقوب غير صحيحة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

ينتشر على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، ولا سيّما المصريّة منها، خبر عن وفاة طبيب القلب المصريّ الشهير مجدي يعقوب. لكنّ هذا الخبر غير صحيح، وقد نفى مسؤول في مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب هذه الشائعات لوكالة فرانس برس.

جاء في هذه المنشورات "عاجل، وفاة طبيب القلب العالميّ المصريّ الدكتور مجدي يعقوب... وداعاً وكأنك أردت أن تحفر اسمك في نهاية عام 2021 بداخل قلوبنا".

حصدت المنشورات آلاف التفاعلات منذ بدء انتشارها في 31 كانون الأول/ديسمبر 2021 على موقع فيسبوك، خصوصاً أنّ الطبيب يحظى بشهرة واسعة في مصر. 

صورة ملتقطة من الشاشة في 3 كانون الثاني/يناير 2022 عن موقع فيسبوك

خبر كاذب

لكنّ خبر وفاة الطبيب مجدي يعقوب لا أساس له من الصحّة.

وقد نفت مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب في أسوان لوكالة فرانس برس هذه الشائعة وأكّدت أن الطبيب بصحّة جيّدة ويتابع أعماله بشكل عاديّ.

وكانت إدارة العلاقات العامة في المؤسسة  قد نفت لوسائل إعلام محلية هذه الشائعة.