مدخل سجن القناطر للنساء في محافظة القليوبية في مصر في 27 كانون الأول/ديسمبر 2020 ( أف ب / خالد دسوقي)

الصحافي المصري مفيد فوزي ينفي صحّة منشورات عن صيدلانية بُرّأت من تهمة القتل ظلماً بفضل حلقة من برنامجه

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022
 

ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية منشور يورد قصّة عن صيدلانيّة مصريّة حُكم عليها بالإعدام ظُلماً قبل أن تنقذها "عدالة السماء" حين اعترف القاتل الحقيقي بذنبه بعدما تأثّر بظهورها مع الصحافي المصريّ مفيد فوزي على شاشة التلفزيون. لكنّ هذه القصّة من نسج خيال مؤلّفها.

جاء في هذه المنشورات المتداولة على نطاق واسع في العامين الماضيين أن صيدلانيّة مصريّة حكم عليها ظلماً بالإعدام، وأن ظهورها في برنامج من داخل السجن مع الصحافي ومقدّم البرامج المصريّ المعروف مفيد فوزي دفع القاتل الحقيقي للإقرار بذنبه.

وبحسب المنشورات، تحققت "معجزتان سماويتان" في هذه القضية، إذ صار القاتل الحقيقي يرى وجه السيّدة يلاحقه فسلّم نفسه للسلطات، وقُتل القاضي الذي حكم عليها بالإعدام، وحلّ محلّه قاض آخر برأها.

وحملت هذه المنشورات عنوان "عندما تعجز عدالة الأرض تتكلّم عدالة السماء"، وحصدت آلاف المشاركات على موقعي فيسبوك وتويتر.

وأرفقت المنشورات بصورة تظهر فيها شابّة باكية وهي ترتدي لباساً برتقالياً.

صورة ملتقطة من الشاشة في التاسع من كانون الأول/ديسمبر 2021 من موقع فيسبوك

"قصة مختلقة"

لكن هذه القصّة ليست سوى من نسج خيال كاتبها، ولا أثر لها على مواقع ذات صدقيّة.

إضافة إلى ذلك، قال الصحافي مفيد فوزي في اتصال مع وكالة فرانس برس "لا أذكر أني سجّلت في أي وقت حلقة مع متّهمة بدهس خمسة أشخاص بسيّارتها".

وأضاف "هذا المنشور واحد من القصص المختلقة، ولا سيما لكونه لا يحتوي رابطاً لفيديو الحلقة أو تفاصيل منطقية".

صورة المنشور

أما الصورة المرفقة بالمنشور، فقد أظهر التفتيش عنها على محرّكات البحث أنها لشابّة أميركيّة حاضنة أطفال حُكم عليها في العام 2013 بالسجن 15 عاماً لإدانتها بالتسبب عمداً بوقوع رضيع في الشهر الرابع عشر من عمره على الأرض، ما سبّب له إصابات.