هذا الفيديو لعلم مصريّ ضخم في الجوّ قديم ولا علاقة له بافتتاح طريق الكباش

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر علماً مصرياً ضخماً يطوف فوق سماء الأقصر لمناسبة افتتاح طريق الكباش الفرعونيّ في الخامس والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر الحالي، بعد ترميمه. إلا أنّ الصورة في الحقيقة ملتقطة قبل أشهر. 

يظهر في الصورة علمٌ مصريّ ضخم يحمله مظليّان ويطوفان به في السماء. وقد جاء في النصّ المرافق "علم مصر بطول ألف متر يطوف سماء الأقصر احتفالاً بالافتتاح الأسطوري العالمي لطريق الكباش".

  

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 عن موقع فيسبوك

"متحف مفتوح"

لأول مرة منذ ما يقرب 3500 سنة عاد ليظهر إلى النور طريق الكباش الذي يضم أكثر من ألف تمثال على هيئة جسم أسد ورأس كبش والذي يربط بين معبد الكرنك ومعبد الأقصر في جنوب مصر.

وقام الملك نختنبو الأول مؤسس الأسرة الفرعونية الـ30 (380-362 قبل الميلاد) بتشييد الطريق بصورته النهائية حيث وضع تماثيل أبو الهول برؤوس الكباش مع نقش تذكاري يقول فيه "لقد أنشأت طريقاً جميلاً لأبي أمون رع محاطاً بالأسوار ومزيناً بالزهور ليبحر فيه إلى معبد الأقصر".

وخلال احتفالية مهيبة بالأقصر، أمس، افتتح الطريق الممتد على 2,7 كيلومترات بعد ترميمه. 

صورة قديمة

لكنّ الصورة المتداولة لا علاقة لها باحتفالات افتتاح طريق الكباش.

فقد أظهر البحث عنها في محرّك TinEye أنهّا منشورة منذ العام 2020 على الأقلّ أي أنّها ليست حديثة العهد. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 عن موقع TinEye

إثر ذلك أرشد التفتيش باستخدام كلمات مفتاح مثل "علم مصر سماء مظلات" إلى فيديو تتظابق عناصره مع الصورة. 

مقارنة بين الصورة المتداولة ولقطة من الفيديو

وقد نشر هذا المقطع في موقع يوتيوب بتاريخ 13 آذار/مارس 2021.