هذه الصور ليست لعيدان البرق التي تتشكّل طبيعياً بل لعملٍ فنيّ

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنها لمجسّمات زجاجيّة تشكّلت طبيعياً بفعل احتكاك البرق بالرمال. إلا أنّ ما يظهر في هذه الصورة عبارة عن منحوتات رمليّة لفنّان أميركيّ.

يبدو في الصورة مجسّم صخريّ منبعث من الرمال تشكّله منحوتات صغيرة. وعلّق مشاركو الصورة بالقول إن ما يظهر هو نتيجة "احتكاك البرق بالرمال إذ يتحوّل الرمل إلى زجاج".

صورة ملتقطة من الشاشة في 27 تشرين الأول/أكتوبر 2021 عن موقع فيسبوك

حصد هذا المنشور آلاف المشاركات والتفاعلات على مواقع التواصل الاجتماعي منذ بدء انتشاره باللغة العربية في العام 2014. 

كما انتشر في الآونة الأخيرة بالإنكليزيّة في بلدان مثل سريلانكا حيث قال مستخدمون إن هذه التشكلات الزجاجيّة يطلق عليها اسم "فولغوريت" أو ما يعرف بعيدان الصواعق أو حتى البرق المتحجّر.

عمل فنيّ

إلا أن هذه الصورة لا علاقة لها بعيدان البرق التي تتشكّل طبيعياً بفعل اصطدام البرق بالرمال الرطبة وتكون زجاجيّة ومكوّنها الرئيسي ثاني أكسيد السيليكون أو السيليكا.

فلقد أظهر التفتيش عن الصورة أنّها منشورة في كانون الثاني/يناير 2017 على موقع فليكر بين مجموعة صور للفنان والأكاديمي ماثيو كالينر الذي حمّلها تحت اسم "sandcastlematt".

صورة ملتقطة من الشاشة في 27 تشرين الأول/أكتوبر 2021 عن موقع فليكر

وأرفقت الصورة بتعليق جاء فيه "أكبر قصر من الرمال صنعته على الإطلاق…"؟

وكان كالينر قد شرح في مقال نشر عام 2015 أن منحوتاته مصنوعة من الأخشاب العائمة والخيطان والرمال التي تقطّر في هياكل مصمّمة بدقّة مصنوعة من العيدان.