هذه الصورة لا تُظهر سوقاً في اليابان بل في تركيا

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

في سياق المنشورات التي تشيد بالرقيّ في ما بات يسمى على مواقع التواصل باللغة العربية بـ "كوكب اليابان"، انتشرت صورة قيل إنها تُظهر سوق بقالة فائق التنظيم في هذا البلد المعروف بتقدّمه التقني والعلمي والتنظيمي. إلا أن الادعاء خطأ، فالصورة ملتقطة في تركيا ولا علاقة لها باليابان.

تبدو في الصورة صناديق مطروحة في مكان واسع وقد ملأتها الخضروات والفاكهة بكلّ الألوان. وكتب مشاركو الصورة معلّقين "إنه سوق الخضار في اليابان" مشيدين بالتنظيم فيها. 

صورة ملتقطة من الشاشة في 6 تشرين الأول أكتوبر 2021 عن موقع فيسبوك

وقارن كثير من المستخدمين في خانة التعليقات أسواق الخضار في بلدانهم العربيّة مع ما ظنّوا أنه سوق بقالة في اليابان.

وغالباً ما تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربيّة منشورات تشيد بالتقدّم التقنيّ والرقيّ الفكري والنظام في اليابان التي بات اسمها مرتبطاً بمصطلح "الكوكب" للإشارة إلى تفوّقها الهائل عن غيرها من البلدان.

إلا أن هذه الصورة لم تلتقط في اليابان.

فالتفتيش عنها يظهر أنها منشورة على مواقع لتخزين الصور تشير إلى أنها ملتقطة في تركيا.

وتحدد بعض المواقع مكان التقاط هذه الصورة على أنها في قونية.

صورة ملتقطة من الشاشة في 6 تشرين الأول/أكتوبر 2021 عن موقع ISTOCKPHOTO

وكان موقع اليابان بالعربي قد نشر تصحيحاً في العام 2017 لهذه الصورة عبر حسابه الرسمي على تويتر بعد تداولها في منشورات مضلّلة على أنها في اليابان مشيراً بوضوح إلى أن لا علاقة لها بهذا البلد.