هذا الفيديو لا يُظهر خموراً في بيت أحمد مسعود وصلاح الدين رباني بل في سفارة تشيكيا في كابول

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي بلغات عدّة حول العالم وخصوصاً على صفحات وحسابات مؤيدة لحركة طالبان، فيديو ادعى ناشروه أنه يُظهر ضبط كميّة كبيرة من المشروبات الكحوليّة في منزل وزير الخارجية الأفغاني السابق صلاح الدين رباني وقائد المقاومة الأفغانية أحمد مسعود، وكلاهما من المعارضين لحركة طالبان. إلّا أن الفيديو التُقط في سفارة تشيكيا في العاصمة الأفغانية كابول.

يظهر في الفيديو عناصر بلباس شبيه بزيّ حركة طالبان، أمام ما يبدو أنها خزانة مليئة بمشروبات كحولية.

جاء في التعليق المرافق "طالبان تعثر على كميات كبيرة من الخمور في منزل أحمد مسعود وصلاح الدين رباني".

انتشر الفيديو بعد سيطرة حركة طالبان على الحكم مجدداً في أفغانستان في آب/أغسطس 2021، حاصداً آلاف المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية من فيسبوك وتويتر، وباللغات الإنكليزية والأوردو وغيرها.

سفارة تشيكيا في كابول

إلا أن الفيديو المتداول لا علاقة له بمنزل أحمد مسعود وصلاح الدين ربّاني.

فقد أظهر التفتيش عبر محركات البحث أن الفيديو منشور على مواقع تشيكيّة عدّة في سياق أخبار تتحدّث عن استيلاء عناصر من حركة طالبان على مخزن في السفارة التشيكية في كابول.

وقالت وزارة الخارجية التشيكية لوكالة الأنباء التشيكية "يمكننا أن نؤكد أن اللقطات المنشورة تظهر مقرّ السفارة التشيكية المغلقة موقتًا في كابول".

أفغانستان