الرجل الظاهر في هذه الصورة ليس رئيس حكومة طالبان

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية صورة قيل إنها تُظهر رئيس حكومة طالبان الملّا محمد حسن أخوند وهو جالس على الأرض يأكل طعاماً بسيطاً. لكن الادعاء غير صحيح، فالصورة تُظهر في حقيقة الأمر مسؤولاً عسكرياً أفغانياً آخر اسمه الملّا نقيب الله.

يظهر في الصورة رجل بزيّ أفغاني، وهو جالس على الأرض يأكل ما يبدو أنه خبز وبصل.

وجاء في التعليقات المرافقة "رئيس حكومة طالبان الذي تقام من أجله المؤتمرات (..) يتفقّد رعيّته ويُفطر ممّا تُفطر به رعيّته، برغيف خبز وبصل، جالساً على حجر".

بدأ هذا المنشور بالظهور بعيد إعلان حركة طالبان الثلاثاء الماضي نواة حكومتها الجديدة وعلى رأسها القياديّ المخضرم الملّا محمد حسن أخوند الذي كان معاوناً للملّا عمر مؤسّس الحركة المتوفى عام 2013.

"هذا ليس الملا محمد حسن أخوند"

لكن الرجل الظاهر في هذه الصورة ليس الملّا محمد حسن أخوند، بحسب ما أكّد صحافيو وكالة فرانس برس في كابل.

من جهة أخرى أظهر التفتيش عن الصورة باستخدام محرّكات البحث أنها منشورة قبل سنوات على أنها تُظهر قيادياً أفغانياً هو الملا نقيب الله.

ويمكن العثور على صورٍ أخرى للملا نقيب الله، منها صور نشرتها وكالة رويترز.

أفغانستان