سيارة إسعاف مصريّة في رفح في شبه جزيرة سيناء في 13 نيسان/أبريل 2021 ( أف ب / سعيد الخطيب)

السلطات المصريّة لم تفرض تعرفة مالية على خدمات الإسعاف الطارئة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي في مصر خبراً يدّعي أن السلطات في هذا البلد فرضت بدلات مالية مقابل خدمات الإسعاف. لكن هذه المنشورات مضلّلة إذ إن خدمات الإسعاف الطارئة ما زالت مجانيّة، أما التعرفة التي أصدرتها السلطات قبل سنتين، وليس حديثاً، فهي تتعلّق بالخدمات غير الطارئة فقط.

جاء في المنشور المتداول على موقعي فيسبوك وتويتر "الإسعاف في مصر أصبح مقابل المال"، وأرفقت بعض المنشورات بلائحة أسعار.

وأثارت هذه المنشورات ردود فعل متباينة بين من أعربوا عن استيائهم من هذا القرار المزعوم، وبين من شكّكوا في صحّته.

خدمة الطوارىء مجانية

لكن هذا الخبر مضلّل.

ففي حقيقة الأمر، لم تفرض السلطات بدلات مالية مقابل خدمات إسعاف الطوارئ، بل هي ما زالت مجانية، أما البدلات الماليّة فهي تتعلّق حصراً بالخدمات غير الطارئة.

ونقلت وسائل إعلام محليّة عن مسؤول في هيئة الإسعاف المصريّة أن "خدمات هيئة الإسعاف الطارئة كما هي مجاناً، ولم ولن يتمّ فرض أي رسوم عليها".

وأَضاف المصدر "لكن يتمّ فرض رسوم على بعض الخدمات غير الطارئة، وهذه الرسوم موجودة منذ بداية عمل هيئة الإسعاف، ولكن تمّت زيادتها مؤخّراً نظراً لارتفاع تكاليف التشغيل".

وتعليقاً على المنشورات المتداولة، قالت رئاسة مجلس الوزراء في بيان نشر على موقع فيسبوك "جميع خدمات الإسعاف للحالات المرضية الطارئة والإصابات تقدم مجاناً، دون تحمل المريض أي أعباء مالية، باعتبارها حقاً أصيلاً للمواطن يكفله له الدستور".

وأوضحت أيضاً أن اللائحة المتداولة تتعلّق بالخدمات غير الطارئة.