هذا الفيديو قديم وليس لآخر ظهورٍ للمعتقلين الفلسطينيين الستة قبل فرارهم

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

في ظلّ الاهتمام المحلّي والعالميّ الكبير الذي أثارته عملية فرار المعتقلين الفلسطينيين الستّة من سجنهم الإسرائيلي المحصّن، ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية فيديو قيل إنه يوثّق آخر ظهور لهم داخل السجن قبل الفرار. إلا أنّ المقطع منشور عام 2020.

يظهر في الفيديو عدد من الأشخاص يجلسون في ما يبدو أنّها باحة سجنٍ.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 7 أيلول/سبتمبر 2021 عن موقع فيسبوك

وجاء في التعليقات المرافقة أنّ المقطع يوثّق آخر ظهور للمعتقلين الفلسطينيين الستة في سجن جلبوع الإسرائيلي قبل فرارهم الذي أثار اهتماماً واسعاً وحماسة على صفحات مواقع التواصل ولا سيّما باللغة العربية.

وحصد المقطع آلاف المشاهدات خصوصاً بعد أن نشرته مواقع إخباريّة عدّة.

وقد أطلقت قوات الأمن الإسرائيلية عملية واسعة بحثاً عن المعتقلين ومن بينهم زكريا الزبيدي القائد السابق في "كتائب شهداء الأقصى" الجناح العسكري لحركة فتح.

فهل هذا الفيديو ملتقط بالفعل قبل عمليّة الفرار هذه؟

بعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة أرشد البحث إلى أنّ صفحة "تيقّن" الفلسطينيّة المتخصّصة في كشف الأخبار المضلّلة أفادت أنّ المشاهد نفسها نشرت عام 2020.

وأرشد التعمّق بالبحث إلى الفيديو نفسه منشوراً بتاريخ الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر 2020 في صفحات فلسطينيّة على موقع فيسبوك (2,1) وتظهر عليه علامة مائيّة باسم موقع "ميفزاك درومي" العبريّ.

إثر ذلك أرشد البحث في قناة "تلغرام" الخاصّة بالموقع إلى النسخة الأصليّة من الفيديو، منشورة في التاريخ نفسه، 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، وجاء في التعليقات المرافقة أنّ المشاهد الملتقطة في الجناح 3 من سجن جلبوع هي دليلٌ على أنّ السجناء بصحّة جيّدة.

وقد نشر الفيديو على خلفيّة تقارير عن إصابة العشرات من المعتقلين الفلسطينيين في سجن جلبوع بفيروس كورونا.

الصراع الفلسطيني الإسرائيلي