هذه الصورة ليست للنفق الذي استخدمه المعتقلون الفلسطينيون الستة للهرب من سجنٍ إسرائيليّ

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

بعد فرار ستة معتقلين أمنيين فلسطينيين عبر نفقٍ حفروه أسفل سجن جلبوع الإسرائيليّ، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة على أنّها تظهر فتحة النفق داخل السجن. إلا أنّ هذه الصورة منشورة منذ العام 2014.

تظهر في الصورة الملتقطة على ما يبدو من شاشة تلفاز، حفرة في الأرض تخترق الإسمنت.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 6 أيلول/سبتمبر 2021 عن موقع فيسبوك

وجاء في النصّ المرافق لها "صورة تُظهر فتحة النفق من داخل أسوار سجن جلبوع والتي تمكّن الأسرى الستة الخروج من خلالها".

نفق تحت مغسلة

ظهرت هذه الصورة بعد فرار ستة معتقلين أمنيين فلسطينيين من سجن جلبوع (شمال) عبر نفق حفروه أسفل مغسلة.

وأكد مسؤولون في مصلحة السجون والشرطة الإسرائيلية الشروع الفوري بعملية تمشيط واسعة بحثاً عن المجموعة التي تضمّ القائد السابق لـ"كتائب شهداء الأقصى" الجناح العسكري لحركة فتح زكريا الزبيدي، وفق ما أفاد مسؤولون.

وقد نشرت مصلحة السجون الإسرائيلية صوراً ومقاطع فيديو تظهر النفق، إلا أنّها مختلفة عن الصورة المتداولة، فما حقيقتها؟

صورة قديمة

أرشد التفتيش إلى أنّ الصورة ليست لعمليّة الفرار الحديثة.

فقد نشرتها مواقع وصحف عبريّة عدّة عام 2014 على أنّها تظهر نفقاً كان سجناء فلسطينيون يحفرونه للهروب من سجن جلبوع، إلا أنّ مصلحة السجون الإسرائيليّة أحبطت العمليّة آنذاك.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 6 أيلول/سبتمبر عن موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت"
الصراع الفلسطيني الإسرائيلي