هذه الصورة ملتقطة قبل ست سنوات ولا علاقة لها بالهجوم الانتحاري الأخير في محيط مطار كابول

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

بعد ساعات على الهجوم الانتحاري الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلاميّة في محيط مطار كابول في 26 آب/أغسطس 2021، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة قيل إنّها للحظة وقوع التفجير. إلا أنّ الادعاء خطأ، والصورة منشورة قبل سنوات.

تبدو في الصورة سحب من الدخان المتصاعد في الجوّ. وعلّق ناشرو الصورة بالقول "انفجار في محيط مطار كابول وأنباء عن قوع قتلى وجرحى بينهم عسكريون".

صورة ملتقطة من الشاشة في 30 آب/أغسطس 2021 عن موقع فيسبوك

بدأ انتشار الصورة في 26 آب/أغسطس 2021 بعد ساعات على الهجوم الانتحاري الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية في محيط مطار كابول والذي أثار الفوضى والذعر في صفوف الأفغان المحتشدين في المكان على أمل الفرار من نظام حركة طالبان التي سيطرت مجدداً على السلطة في أفغانستان.

وأظهرت مقاطع فيديو وصور نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات القتلى والجرحى. وكان رجال ونساء وأطفال يركضون في كل الاتّجاهات.

صورة قديمة

لكنّ هذه الصورة بالذات لا علاقة لها بهذا الهجوم.

فلقد أظهر التفتيش عنها أنها منشورة في آب/أغسطس 2015، أي قبل ست سنوات، في مواقع إخبارية للحديث عن انفجار آنذاك في مطار كابول.

صورة ملتقطة من الشاشة في 30 آب/أغسطس 2021 عن موقع آي بي تايمز