هذا الفيديو ليس لانفجارٍ في محيط مطار كابول بل لانفجار مخزن أسلحة في كازاخستان

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر انفجاراً ناجماً عن الهجوم الانتحاريّ الذي تبنّاه تنظيم الدولة الإسلاميّة، في محيط مطار كابول. إلاّ أنّ الادعاء غير صحيح والمشاهد المتداولة تعود لانفجار مستودعٍ للذخيرة في كازاخستان.

تظهر في الفيديو ألسنة نارٍ ودخان سرعان ما تنفجر مولّدة كتلة ناريّة كبيرة. وجاء في النصّ المرافق "جانب آخر من تفجيري مطار كابول اللذين ضربا مدخل المطار وأوقعا عدة قتلى وعشرات الجرحى".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 30 آب/أغسطس 2021 عن موقع فيسبوك

هجوم انتحاريّ

يأتي انتشار هذا الفيديو بعد هجومٍ انتحاريّ وقع في محيط مطار كابول في 26 آب/أغسطس 2021.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية هذا الهجوم الذي أسفر عن 85 قتيلاً بينهم 13 عسكرياً أميركياً وعشرات الأفغان.

فيديو من كازاخستان

إلا أنّ المشاهد المتداولة لا علاقة لها بهجوم كابول.

فلقد أرشد البحث عن الفيديو بعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة إلى المقطع نفسه منشوراً في مواقع إخباريّة على مواقع التواصل بتاريخ 26 آب/أغسطس 2021 على أنّه يظهر انفجاراً في كازاخستان.

وبالفعل وقعت في اليوم نفسه سلسلة انفجارات في مستودع ذخيرة تابع لوزارة الدفاع في منطقة جامبيل جنوب كازاخستان.

وأودت الانفجارات بحياة 13 شخصاً وأصيب العشرات بجروح وأجلي أكثر من ألف شخص من قرى مجاورة. وقد نشرت وكالة فرانس برس مشاهد من زاوية أخرى للانفجار نفسه.

أفغانستان