جنود أميركيون على مدرج مطار كابول في 16 آب/أغسكس 2021 ( أ ف ب / وكيل كوهسر)

هذه الصورة لا توثّق لحظة تنفيذ الهجوم الانتحاري في مطار كابول في 26 آب/أغسطس 2021

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

بعد ساعات على الهجوم الانتحاري الذي نفّذه تنظيم الدولة الإسلاميّة في كابول في 26 آب/أغسطس 2021، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة قيل إنّها للحظة وقوع التفجير. إلا أنّ الادعاء خطأ، وهذه الصورة التقطها مصوّر لوكالة فرانس برس قبل عشرة أيام من الحادثة، وهي تصوّر سحابة دخان ناتجة عن إقلاع مروحيّة من مطار كابول.

يظهر في الصورة أشخاص تجمّعوا في ما يبدو أنه مدرج مطار حيث ارتفعت سحابة من الدخان. وقال ناشرو الصورة إنّها "لانفجار مطار كابول لحظة وقوعه".

صورة ملتقطة من الشاشة في 30 آب/أغسطس 2021 عن موقع فيسبوك

بدأ انتشار الصورة في 26 آب/أغسطس 2021 بعد ساعات على هجوم في مطار كابول أثار الفوضى والذعر في صفوف الأفغان المحتشدين هناك أملأً في المغادرة. 

وأظهرت مقاطع فيديو وصور نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات القتلى والجرحى. وكان رجال ونساء وأطفال يركضون في كل الاتّجاهات.

صورة قديمة

لكنّ هذه الصورة بالذات لا علاقة له بالهجوم الانتحاري في مطار كابول في 26 آب/أغسطس.

فلقد التقطها مصوّر لوكالة فرانس برس في 16 آب/أغسطس 2021 مع بدء عمليات الإجلاء في مطار كابول التي تقودها الولايات المتحدة ودول غربية، غداة سيطرة حركة طالبان على أفغانستان وفرار الرئيس أشرف غني.

وشرح المصوّر أنّ الصورة هي لسحابة من الدخان تشكّلت بعد إقلاع مروحيّة من المطار.