هذا الفيديو قديم ولا يصوّر انفجاراً ثانياً قرب مطار كابول

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

بعد الهجوم الانتحاري الذي وقع عند إحدى بوابات مطار كابول الخميس، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قيل إنه لانفجار ثان وقع بالقرب من المطار نفسه. إلا أن الادعاء خطأ والفيديو منشور قبل أيام على أنه  لغارات على قطاع غزة.

يصوّر الفيديو الملتقط ليلاً انفجاراً وسط مدينة، فيتصاعد الدخان ويتلاشى في السماء. وعلّق مشاركو الفيديو بالقول "فيديو لانفجار ثان خارج فندق قريب من مطار كابول".

صورة ملتقطة من الشاشة في 27 آب/أغسطس 2021 عن موقع فيسبوك

بدأ تداول المقطع في 26 آب/أغسطس 2021 بعد ساعات على تفجير انتحاريين من تنظيم الدولة الإسلامية حزاميهما الناسفين وسط حشد من الأفغان كانوا يحاولون الدخول إلى مطار كابول للفرار من حكم طالبان الجديد في بلدهم على متن طائرات ترسلها الدول الغربية.

وتلا التفجير المزدوج هجوم مسلّح أسفر عن مقتل 13 عسكرياً أميركياً وعشرات الأفغان.

مقطع قديم

لكنّ المقطع المتداول لا علاقة بكلّ هذه التطورات في أفغانستان.

فلقد أرشد التفتيش عنه عبر محركات البحث إلى أنه منشور في 21 آب/أغسطس، أي قبل ستة أيام من تفجير مطار كابول، على أنّه لغارات على قطاع غزّة.

وبمجرّد نشر هذا المقطع قبل أيام ينفي أن يكون له أي علاقة بتفجير مطار كابول.