هذا الفيديو مركّب وليس لأفغانيّ فارّ على جناح طائرة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

بعد أن احتشد الآلاف في مطار كابول في محاولة للفرار من نظام طالبان في أفغانستان، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو ادعى ناشروه أنه لأفغانيّ نجح في التشبّث بجناح طائرة والفرار من البلاد. إلا أنّ الادعاء خطأ، والمقطع مجرّد عمل فنيّ نفّذه مصمّم فيتنامي بواسطة برنامج فوتوشوب.

يظهر في الفيديو رجل ممدّد براحة مطلقة على جناح طائرة تحلّق في السماء. وكتب في التعليق المرافق "أفغاني يتشبث بجناح طائرة وهي في الهواء بعد إقلاعها من مطار كابول".

صورة ملتقطة من الشاشة في 18 آب/أغسطس 2021 عن موقع فيسبوك

حظي الفيديو بآلاف المشاهدات منذ بدء انتشاره في 17 آب/أغسطس 2021 بعد يومين على دخول طالبان العاصمة الأفغانية كابول وسيطرتها على القصر الرئاسي من دون مقاومة، بعد أن فرّ الرئيس أشرف غني من البلاد.

تسبب سقوط كابول في خلق موجة ذعر في العاصمة، حيث احتشد آلاف الأشخاص في مطار كابول لمحاولة الهرب من النظام الجديد.

وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد فوضى عارمة في المطار حيث احتشد الآلاف على المدرج نفسه فيما تمسكت مجموعات من الشباب بسلالم الصعود إلى الطائرات.

لكنّ هذا المشهد لرجل ممدّد على جناح طائرة براحة مطلقة يبدو غير واقعيّ، فما حقيقته؟

عمل فنيّ رقميّ

أظهر التفتيش عن الفيديو إلى أنه مقتطعٌ من شريطٍ منشور في كانون الأول/ديسمبر 2020 على قناة مصمّم فيتناميّ في يوتيوب.

ويعرّف المصمّم عن نفسه بالقول إنه يعطي دروساً في كيفيّة استخدام برنامج "فوتوشوب".

وفي هذا الفيديو يظهر المصمّم نفسه بوضعيات مختلفة على جناح الطائرة. وقد اقتطع المشهد وهو ممدّد لاستخدامه في سياق مضلّل على أنه لأفغانيّ فارّ من كابول.

أفغانستان