هذا الفيديو قديم ولا يصوّر احتفال عناصر من حركة طالبان بدخول كابول

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يدّعي ناشروه أنه يصوّر احتفالات لعناصر من حركة طالبان بدخول العاصمة الأفغانيّة كابول. إلا أن الادعاء خطأ  والفيديو ملتقط  قبل أشهر على أنه من حفل زفاف.

تظهر في الفيديو مجموعة من الرجال يحملون الأسلحة ويرقصون . وعلّق ناشرو الفيديو بالقول إن المشاهد هي "لاحتفالات عناصر حركة طالبان بدخول العاصمة الأفغانية كابول".

صورة ملتقطة من الشاشة في 18 آب/أغسطس 2021 عن موقع فيسبوك

بدأ تداول هذا المقطع في 16 آب/أغسطس 2021، غداة دخول  طالبان العاصمة الأفغانية كابول وسيطرتها على القصر الرئاسي من دون مقاومة، بعد أن فر الرئيس أشرف غني من البلاد.

وباتت حركة طالبان تسيطر على أفغانستان بعد هجوم واسع النطاق شنته في أيار/مايو مستغلة انسحاب القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي.

تسبب سقوط كابول في خلق موجة ذعر في العاصمة، حيث احتشد آلاف الأشخاص في مطار كابول لمحاولة الهرب، فيما يواصل الغربيون إجلاء رعاياهم.

فيديو قديم

لكنّ هذا الفيديو بالذات لا علاقة له بالتطورات الأخيرة في أفغانستان.

فلقد أظهر التفتيش عنه بعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة أنه منشور قبل أشهرعلى أنه لرقص عناصر من طالبان في حفل زفاف.

وبمجرّد نشر هذا المقطع قبل أشهر، ينفي أن يكون لاحتفالات عناصر حركة طالبان بدخول كابول.