هذا الفيديو لا يوثّق لحظة فرار الرئيس الأفغاني من بلاده بل ملتقط قبل شهر خلال زيارة رسميّة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

بالتزامن مع فرار الرئيس أشرف غنيّ من أفغانستان تاركاً السلطة عمليّاً لحركة طالبان، نشرت مواقع إخباريّة وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قيل إنه يصوّر مغادرة غنيّ للعاصمة كابول. لكنّ المقطع منشور قبل شهر ويوثّق زيارة قام بها غنيّ إلى أوزبكستان.

يبدو في الفيديو الرئيس الأفغاني أشرف غنيّ وهو يصعد على متن طائرة تابعة لخطوط "كام إير" الجويّة الأفغانيّة. وعلّق ناشرو الفيديو بالقول إنه "للحظة هروب الرئيس الأفغاني تاركاً شعبه..." في حين قالت المواقع الإخباريّة التي نشرت المقطع أنها لا تعرف مدى صدقيّة هذه المشاهد.

صورة ملتقطة من الشاشة في 16 آب/أغسطس 2021 عن موقع فيسبوك

بدأ انتشار هذا الفيديو في 15 آب/أغسطس 2021 بالتزامن مع  فرار أشرف غني من أفغانستان، تاركًا السلطة فعليًا لطالبان التي وصل عناصرها إلى كابول وسيطروا على القصر الرئاسي. 

تسبب سقوط العاصمة في خلق موجة ذعر إذ احتشد آلاف الأشخاص في مطار كابول لمحاولة الهرب، فيما يستعد الغربيون لإجلاء رعاياهم.

وفي صباح 16 آب/أغسطس، أنزل العلم الأميركي عن مبنى سفارة الولايات المتحدة في كابول. وتولى الجيش الأميركي تأمين المطار. ودعت واشنطن وحلفاؤها طالبان للسماح لمن يريدون بالمغادرة.

فيديو قديم

لكنّ هذا الفيديو بالذات لا علاقة له بالتطورات الأخيرة.

فلقد أظهر التفتيش عنه بعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة إلى أنه منشور قبل نحو شهر، في 15 تموز/يوليو، تحت عنوان "زيارة أشرف غني إلى أوزبكستان".

وبمجرّد نشره قبل شهر ينفي أن يكون له علاقة بالأحداث الحاليّة.

وكان الرئيس الأفغاني قد قام في 15 تموز/يوليو 2021 بزيارة إلى أوزبكستان والتقى رئيس البلاد في طشقند.