هذه الصورة ليست للجيش القطري في الشارع في الساعات الماضية بل هي منشورة قبل سنوات

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية صورة قيل إنها تُظهر انتشار الجيش القطري في الشوارع في الساعات الماضية، في ظلّ الجدل الذي أثاره القانون الانتخابي الصادر قبل أيام في قطر.  لكن هذه الصورة منشورة في الحقيقة قبل سنوات طويلة على أنها تُظهر الجيش الإسرائيلي بعد هجوم نفّذه فلسطينيون في الضفة الغربية المحتلّة.

يظهر في الصورة رتل من الآليات العسكريّة في شارع مُضاء ليلاً.

وجاء في التعليقات "إطلاق نار بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة من مجموعات مسلّحة، ونزول الجيش في شوارع قطر".

وظهرت الصورة بهذا السياق على موقع فيسبوك في الساعات الماضية بالتزامن مع ظهور وسم #قطر_تنتفض على موقع تويتر، وذلك في سياق سلسلة من الأخبار الكاذبة على وسائل التواصل الاجتماعي وخصوصاً على تويتر مرفقة بعدّة أوسمة بينها #الشعب_يقاطع_انتخابات_الشورى، و#قطر_تنتفض.

ويأتي ذلك في ظلّ جدل في البلاد حول قانون الانتخاب الذي يقصر المشاركة في هذا الاستحقاق الأول في الإمارة على أبناء من حصلوا على الجنسية القطرية قبل العام 1930، مقصياً بذلك أبناء عدد من العائلات والقبائل.

صورة ملتقطة من الشاشة في 11 آب/أغسطس 2021 من موقع فيسبوك

حقيقة الصورة

لكن التفتيش عن الصورة على محرّكات البحث سرعان ما يُظهر أن الصورة سبق أن نُشرت في السنوات الماضية في سياق مختلف تماماً.

ويكفي مجرّد نشر الصورة منذ العام 2015 على الأقلّ، بحسب ما وقع عليه صحافيو فرانس برس، لنفي أن تكون ملتقطة في الساعات الماضية في قطر.

وحين نُشرت هذه الصورة في العام 2015، قيل إنها تُظر الجيش الإسرائيلي منتشراً على إثر عمليّة نفّذها فلسطينيون قرب مستوطنة في الضفّة الغربيّة المحتلّة.