( أف ب / دال دو لاري)

الصورة المتداولة على أنها للسفينة الجزائرية الجديدة "باجي مختار 3" ليست في الحقيقة لها

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية صورة سفينة سياحيّة ضخمة قيل إنها سفينة جزائريّة راسية في ميناء العاصمة. لكن هذا الادّعاء خطأ، فالصورة منشورة عام 2019، وهي تُظهر سفينة سياحيّة ترفع علم مالطا، وليس الجزائر، أثناء رسوّها في ميناء في اليابان، وليس في العاصمة الجزائريّة.

تظهر في الصورة سفينة عملاقة ترسو في ميناء.

وجاء في التعليقات المرافقة لها "السفينة الجزائريّة باجي مختار 3، راسية في ميناء الجزائر".

صورة ملتقطة من الشاشة في التاسع من آب/أغسطس 2021 من موقع فيسبوك

ويأتي ظهور هذا المنشور بعد أيام على أخبار نشرتها وسائل إعلام محليّة عن وصول السفينة السياحية "باجي مختار 3" إلى ميناء الجزائر آتية من مرسيليا.

وتحمل هذه السفينة اسم قائد في حرب تحرير الجزائر من الاستعمار الفرنسي، قضى نحبه في معركة عام 1955.

هل هي صورة "باجي مختار 3"؟

لكن المشاهد التي يمكن العثور عليها في هذه التقارير الإعلامية للسفينة الجزائرية مختلفة تماماً عن تلك المتداولة على مواقع التواصل.

أمّا الصور التي تعرضها مواقع الملاحة البحرية للسفينة "باجي مختار 3"، فهي مشابهة لما عرضته وسائل الإعلام الجزائريّة ومختلفة تماماً عن صورة المنشور.

فما حقيقة الصورة؟ 

من خلال الاطلاع على تعليقات المستخدمين، تبيّن أن عدداً منهم شكّك في المنشور. وأشار أحدهم إلى أنّ هذه السفينة ليست السفينة الجزائرية "باجي مختار 3"، التي ترسو فعلاً في ميناء العاصمة منذ الخامس من الشهر الحالي، بل هي السفينة السياحية "Celebrity Millenium" التي ترفع علم مالطا.

سفينة سياحية عالمية

وبالفعل، أرشد التفتيش عن الصورة المتداولة على محرّك غوغل إلى روابط مواقع تقول إن اسم السفينة هو "Celebrity Millenium".

إثر ذلك، أرشد التعمّق بالبحث إلى الصورة نفسها منشورة في العام 2017، وقيل إنها مصوّرة في اليابان.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Cruise Ships (@cruise_for_life)

ويكفي مجرّد نشر هذه الصورة قبل أربع سنوات لنفي أن تكون لسفينة "باجي مختار 3" في مرفأ الجزائر حديثاً.

ويمكن العثور على صورة مشابهة للسفينة "Celebrity Millenium" على المواقع المتخصصة بالملاحة البحرية، والتي تشير إلى أنها تُبحر حالياً بمحاذاة سواحل أميركا الشمالية.