سيف الإسلام القذافي في العاصة الليبيّة بتاريخ 23 آب/أغسطس 2011 ( أ ف ب / عماد لملوم)

هذا الخطاب لسيف الإسلام القذافي ألقي عام 2011 وليس حديثاً

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021
 

بعد أيام على نشر صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركيّة مقابلة مع سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي الراحل، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً صوتياً يدّعي ناشروه أنّه كلمة حديثة توجّه بها إلى الشعب الليبي. إلا أنّ هذا الادعاء غير صحيح، والصوت مقتطع من كلمة ألقاها عام 2011.

يسمع في التسجيل صوت سيف الإسلام القذافي متوجهاً بكلمة إلى الشعب الليبي بعض مما جاء فيها "نحن اليوم أمام اختبار تاريخي، نحن اليوم كلنا مسلحون..."

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 6 آب/أغسطس 2021 عن موقع فيسبوك

وقد أرفق التسجيل الصوتي بصورة حديثة للقذافي نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" ضمن مقابلة أجرتها معه ونشرت في الأول من الشهر الحالي، ما يوحي أنّ الكلمة حديثة العهد.

مقابلة القذافي

وقال سيف الإسلام (49 عاماً) الذي ظهر للمرة الأولى منذ أربع سنوات إن السياسيين الليبيين "لم يجلبوا إلا البؤس. حان الوقت للعودة إلى الماضي. البلد جاثٍ على ركبتيه ... لا مال ولا أمن. لا توجد حياة هنا"، مضيفاً أنه أصبح الآن "رجلا حراً" ويخطط لعودة سياسية، من دون أن يعطي المزيد من التفاصيل.

وهذه المقابلة التي أجريت في أيار/مايو في "فيلا فخمة من طابقين" داخل مجمع مغلق في مدينة الزنتان، نشرت الأحد، وأرفقت بصورة التقطت خلال المقابلة يظهر فيها سيف الإسلام وهو يرتدي قميصاً أسود مطرزاً بخيوط مذهبة ومسدلاً لحيته الرمادية ومعتمراً عمامة سوداء.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 6 آب/أغسطس 2021 عن موقع نيويورك تايمز

كلمة قديمة

وقد استخدمت هذه الصورة في الفيديو المتداول، إلا أنّ التسجيل الصوتي ليس حديث العهد.

فسرعان ما تعرّف إليه صحافيو وكالة فرانس برس، وهو مقتطع من كلمة متلفزة توجّه فيها سيف الإسلام عام 2011 إلى الشعب الليبي إثر اندلاع انتفاضة شعبيّة أسقطت نظام والده.