الصورة التي قيل إنها لجنديّ مصريّ قضى في معارك في الآونة الأخيرة منشورة في الحقيقة قبل سنوات

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر صورة قيل إنها تُظهر جثّة جندي مصريّ قضى في اشتباكات مع متشددين في شمال سيناء في الآونة الأخيرة، ووجهه مبتسم. لكن هذه الصورة في الحقيقة منشورة في أوقات سابقة ولا علاقة لها إذاً بضحايا القوات المصريّة الذين سقطوا أخيراً.

يظهر في الصورة ما يبدو أنها جثّة، لكن ترتسم على الوجه ابتسامة عريضة.

وجاء في التعليقات المرافقة "الشهيد شريف عيد (..) يبدو أنه رأى مقعده في الجنّة".

صورة ملتقطة من الشاشة في الخامس من آب/أغسطس 2021 من موقع فيسبوك

من هو شريف عيد؟

قبل أيام، أعلن المتحدّث باسم القوات المسلّحة المصريّة مقتل وإصابة ثمانية جنود مصريين في اشتباكات مع متشددين في شمال سيناء، من دون أن يحدد تاريخ الاشتباك، ومكتفياً بالقول إنه وقع في "الآونة الأخيرة".

لكنه لم يكشف عن أسماء ضحايا الجيش.

إلا أن وسائل إعلام محليّة ذكرت أن من بين القتلى جندي اسمه شريف عيد. أقيمت جنازته في الأول من آب/أغسطس الجاري.

هل هذه جثّة الجندي شريف عيد؟

أما الصورة المتداولة على أنها للجندي شريف عيد بعد مقتله، فقد أظهر التفتيش عنها على محرّكت البحث أنها منشورة في أوقات سابقة وفي سياقات مختلفة، منها مثلاً أنها تُظهر مقاتلاً من حركة حماس الفلسطينيّة سقط في قصف إسرائيلي لقطاع غزّة عام 2014.

ولم يتوصّل صحافيو فرانس برس إلى أصل هذه الصورة، وفي أي سياق أو ملابسات التقطت، وما إن كانت مركّبة أم لا، لكن مجرّد نشرها في تواريخ سابقة ينفي أن تكون لجنديّ مصريّ سقط قبل أيام.