رسم بعنوان مستقبل الإنسانيّة ( FST / FANATIC STUDIO/GARY WATERS/SCIEN)

هل دعت وزارة الثقافة السورية عرّافاً لبنانياً لإلقاء "محاضرة" في دمشق؟

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

ظهرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا دعوة منسوبة لوزارة الثقافة في دمشق لحضور "محاضرة" يلقيها منجّم لبناني في شهر آب/أغسطس المقبل. هذه "الدعوة" التي أثارت موجة من السخرية على مواقع التواصل ليست حقيقيّة، وإن كانت دعوة مشابهة ظهرت قبل سنوات على موقع للوزارة، وأثارت جدلاً أيضاً، ثم سُحبت وقيل حينها إنها خطأ فرديّ.

وجاء في هذه الدعوة المنسوبة لوزارة الثقافة أن منجّماً لبنانياً اسمه مايك فغالي سيُلقي في السابع من آب/أغسطس 2021 محاضرة في دمشق بعنوان "الصمود السوري نموذجاً".

وأثار المنشور سخرية واستغراباً بين المستخدمين السوريين لمواقع التواصل.

الوزارة تنفي

لكن وزارة الثقافة السورية نفت صحّة هذه الدعوة.

وجاء في بيان نشرته على موقع فيسبوك أن "جميع الأخبار التي تتحدّث عن المحاضرة المذكورة عارية عن الصحّة (..) وصورة البطاقة المتداولة مزوّرة".

دعوة سابقة في 2018

لكن دعوة مشابهة لحضور "محاضرة" للمنجّم اللبناني عن "الصمود السوري" سبق أن ظهرت فعلاً على موقع لوزارة الثقافة في سوريا عام 2018.

وأثار ظهور تلك الدعوة انتقادات للوزارة التي عادت وأصدرت بياناً قالت فيه إن الدعوة لم تحصل على موافقة المسؤولين المعنيين وإنها "تصرّف فرديّ".