هذا الفيديو قديم وليس لاحتفال التونسيين بقرارات قيس سعيّد الأخيرة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

 غداة إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد تجميد أعمال مجلس النوّاب وإعفاء رئيس الوزراء من منصبه، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو ادّعى ناشروه أنّه يظهر احتفال الشعب التونسي بقرارات الرئيس الأخيرة. إلاّ أنّ هذا الفيديو قديم ويعود لاحتفالٍ بفوز سعيّد بالرئاسة التونسيّة عام 2019.

تظهر في الفيديو جموع كبيرة تهتف وتغنّي في ساحة عامّة ويحمل البعض الأعلام التونسيّة. وجاء في التعليق المرافق لهذه المشاهد "فرحة الشعب التونسي في شارع الحبيب بورقيبة".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 27 تمّوز/يوليو 2021 عن موقع فيسبوك

 أزمة سياسيّة 

بدأ انتشار الفيديو غداة إعلان الرئيس التونسي قيس سعيّد، في 25 تموز/يوليو 2021، تجميد أعمال مجلس النوّاب لمدة 30 يوماً، وإعفاء رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه، في خطوة وصفها حزب النهضة، أكبر الكتل البرلمانية، بـ"انقلاب على الثورة وعلى الدستور".

وأعلنت رئاسة الجمهوريّة في بيان أنّ سعيّد "أصدر أمراً رئاسيّاً قرّر من خلاله إعفاء وزير الدفاع إبراهيم البرتاجي والوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلّفة بالوظيفة العموميّة ووزيرة العدل بالنيابة حسناء بن سليمان". 

وتأتي الأزمة في أعقاب جمود استمر على مدى شهور بين الرئيس ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان راشد الغنوشي، أثّر سلباً على استجابة الحكومة لتفشي كوفيد، لتزداد الوفيات جرّاء الوباء وتسجّل تونس أحد أعلى معدّل وفيات نسبة لعدد السكان على مستوى العالم.

فيديو قديم 

إلا أنّ الفيديو المتداول لا علاقة له بالأحداث الحاليّة التي تشهدها تونس.

فبعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة باستخدام أداة InVid، أرشد البحث إلى أنّه منشور على صفحات تونسيّة عدّة في مواقع التواصل الاجتماعي في تشرين الأول/أكتوبر 2019.

ويظهر الفيديو احتفال تونسيين بانتخاب قيس سعيّد رئيساً للجمهوريّة.