هذه الصور ليست لشبكة الصرف الصحي في اليابان بل لمنظومة التصدّي للفيضانات هناك

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

في سياق المنشورات التي تغزو مواقع التواصل الاجتماعي عن التطوّر التقني في "كوكب اليابان"، ظهرت مجموعة صور قيل إنها لشبكة الصرف هناك. إلا أن هذه الصور التي التقطت فعلاً في اليابان  تُظهر في الحقيقة منظومة تهدف إلى حماية العاصمة طوكيو من الفيضانات.

تبدو في الصور أعمدة ضخمة مشيّدة تحت الأرض. وكتب في التعليق المرافق "هذا ليس متحف أو فندق، إنها أضخم شبكة مجاري في اليابان".

وقيل أيضاً إن هذه الشبكة "بُنيت تحت الأرض عام 1884 وما زالت تعمل رغم الحروب والهزات الأرضية العنيفة التي ضربت اليابان".

 

صورة ملتقطة من الشاشة في 19 تموز/يوليو 2021 عن موقع فيسبوك ( Joyce Hanna)

مشروع للتصدّي للفيضانات

إلا أن هذه الصور ليست لشبكة صرف صحي في اليابان.

فلقد أرشد التفتيش عن الصور باستخدام محركات البحث إلى مواقع عدّة تتحدّث عن مشروع "جي - كانز" الياباني الذي يهدف إلى حماية العاصمة طوكيو من الفيضانات.

صورة ملتقطة من الشاشة في19 تموز/يونيو 2021 عن موقع "واتر تكنولوجيز"

ويتألف المشروع من خمس صوامع تقع إلى جانب أنهر مختلفة حتى تجمع مياهها عندما تفيض وتنقلها  إلى خزان ضخم تحت الأرض بواسطة نفق.

انطلقت أعمال بناء هذا المشروع عام 1992 وانتهت في العام 2009 وبلغت كلفته ملياري دولار.

صورة لخزان مياه "جي-كانز" في العاصمة اليابانية طوكيو ( Hans Lucas/AFP / NICOLAS BOYER)