هذه الصورة ليست من الفيضانات الأخيرة في ألمانيا بل لحادثة في الولايات المتحدة سنة 2009

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

في وقت ما زالت فرق الطوارئ الألمانيّة تبحث عن مئات المفقودين بعد أسوأ فيضانات تسببت بمقتل 81 شخصاً على الأقل غرب البلاد، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لسيارة إطفاء غارقة في حفرة على أنّها تظهر آثار هذه الكارثة الطبيعية. إلا أنّ هذه الصورة لا علاقة لها بذلك فهي ملتقطة في الولايات المتحدة سنة 2009.

تبدو في الصورة سيارة إطفاء حمراء مقدّمتها غارقة في حفرة تحيط بها المياه ويحاول رجال الإطفاء سحبها.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 16 تمّوز/يوليو 2021 عن موقع فيسبوك

وجاء في النصّ المرافق "ألمانيا تدفع ثمن التغيرات المناخية لكوكبنا"، وذلك في إشارة إلى الفيضانات الأخيرة.

أسوأ فيضانات في ألمانيا

وما زالت فرق الطوارئ الألمانية الجمعة تبحث عن مئات الأشخاص المفقودين بعد أسوأ فيضانات تسببت بمقتل 81 شخصاً على الأقل في غرب البلاد، ومن المرجح أن ترتفع مع بقاء أعداد كبيرة من الأشخاص في عداد المفقودين. ونُشر حوالى ألف جندي للمساعدة في عمليات الإنقاذ وإزالة الأنقاض في البلدات والقرى المتضرّرة.

كذلك، من المتوقع استمرار هطول الأمطار في أجزاء من غرب البلاد حيث يرتفع منسوب المياه في نهر الراين وروافده بشكل خطير. 

صورة قديمة من أميركا

لكنّ هذه الصورة لا علاقة بكلّ ذلك.

فقد أرشد البحث إلى أنّها تظهر حادثة وقوع سيّارة إطفاء في حفرة في الولايات المتّحدة الأميركيّة، والتقط الصورة مصوّر صحيفة لوس أنجليس تايمز عام 2009. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 16 تموز/يوليو 2021 عن موقع لوس أنجليس تايمز

وجاء في التعليق المرافق لها أن سيّارة الإطفاء علقت عن طريق الخطأ في حفرة سبّبها تمزّق في قسطلٍ ممدودٍ تحت الأرض.

وقد نشرت وكالة فرانس برس صوراً أخرى لهذه الحادثة.

سيارة إطفاء عالقة في حفرة لوس أنجليس بتاريخ الثامن أيلول/سبتمبر 2009 ( أ ف ب / ديفيد ماك نيو)