هذا الفيديو لا يظهر اللحظات الأخيرة قبل اندلاع الحريق في مستشفى الناصرية في العراق

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

غداة الحريق الهائل الذي اندلع في وحدة العناية بمرضى كوفيد-19 في مستشفى الحسين في الناصرية في جنوب العراق وأودى بحياة العشرات، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو ادعى ناشروه أنه يوثق ما صوّرته كاميرات المستشفى قبل الكارثة. إلا أن الادعاء غير صحيح، الفيديو منشور قبل سنوات لحريق في مستشفى في ألبانيا وليس في العراق.

يظهر في الفيديو، مرضى يستلقون على أسرّة في مستشفى وعدد من الممرضين يعتنون بهم، قبل أن يرمي رجل مادة سائلة على مريض ويضرم النار فيه.

وجاء في التعليق المرافق "مقطع متداول لا أعلم مدى صحته… هذا ما التقطته كاميرات المراقبة في مستشفى الحسين".

العراق تحت الصدمة

بدأ انتشار هذا الفيديو بعد أيّام على اندلاع حريق هائل في وحدة العناية بمرضى كوفيد-19 في مستشفى الحسين في الناصرية في جنوب العراق، الذي أودى بحياة أكثر من 60 شخصاً بحسب ما أفادت وزارة الصحة العراقية في حصيلة موقتة الأربعاء.

وحريق مستشفى الناصرية الذي قالت مصادر إنه ناجم عن انفجار عبوة أوكسجين، هو الثاني الذي يلتهم مستشفى في العراق حيث أدى حريق اندلع في نيسان/أبريل داخل مستشفى ابن الخطيب في بغداد الى مقتل 82 شخصًا وإصابة العشرات.

الفيديو من ألبانيا

لكن هذا الفيديو لا علاقة له بحريق المستشفى في الناصرية.

فقد أرشد التفتيش عبر محركات البحث إلى أنه منشور منذ سنوات على مواقع إخباريّة لحادثة حصلت في مستشفى في ألبانيا.

ويمكن ملاحظة تاريخ التقاط الفيديو (2016) على يسار الشاشة، ما يؤكد أن لا علاقة له بحريق المستشفى الأخير في العراق.

ويومذاك، أقدم شخص على سكب مادة البنزين على مريض في المستشفى وإضرام النار فيه، ما تسبب بمقتل المريض إضافة إلى ممرضتين إثنتين.